قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ملبورن: تابع الإسباني رافايل نادال المصنف خامساً عالمياً مشواره الرائع في بطولة أستراليا المفتوحة، أولى البطولات الأربع الكبرى في كرة المضرب، ببلوغه الدور ربع النهائي، فيما فجر الكندي دينيس شابوفالوف مفاجأة من العيار الثقيل بإقصائه الألماني ألكسندر زفيريف الثالث وأحد أبرز المرشحين للقب من ثمن النهائي.

ونجح نادال في الصمود أمام مقاومة الفرنسي أدريان مانارينو في المجموعة الأولى حيث فرض عليه التعادل 6-6 وشوطاً فاصلاً ماراثونياً كسبه الماتادور 16-14 في 28 دقيقة وبالتالي المجموعة 7-6 في 81 دقيقة قبل أن يكسب المجموعتين الثانية والثالثة بسهولة كبيرة وبنتيجة واحدة 6-2.

وقال نادال البالغ من العمر 35 عاماً "كنت محظوظاً بعض الشيء في نهاية الشوط الفاصل، لقد أتيحت لي فرصي لكن بعد ذلك سنحت له العديد من الفرص أيضاً".

وأضاف الماتادور الساعي إلى اللقب القياسي الـ21 في الغراند سلام "كانت تلك المجموعة الأولى المجنونة مهمة جداً وكسر الإرسال في بداية المجموعة الثانية أيضًا. لقد كان يقدم عروضاً رائعة في كرة المضرب خلال البطولة بأكملها، وفاز على لاعبين رائعين، واليوم كانت المجموعة الأولى صعبة جداً".

وتابع "كان من الصعب جداً السيطرة على كرته، مسطحة جدًا، سريعة جدًا وأنا سعيد جدًا لأنني نجوت من ذلك."

وأنقذ نادال أربع كرات في الشوط الفاصل ونجح في حسمه بالكرة السابعة، علماً بأنها المرة الأولى في مسيرته الاحترافية يحسم فيها شوطاً فاصلاً بعد 30 نقطة.

وضرب نادال موعداً في ربع النهائي مع شابوفالوف البالغ من العمر 22 عاماً والذي خالف التوقعات وحرم الجماهير من قمة نارية بين الماتادور الإسباني والواعد الألماني.

وحسب قرعة البطولة، كان من المفترض نظريًا أن يلتقي نادال مع زفيريف في ربع النهائي ثم نوفاك ديوكوفيتش الأول عالمياً في نصف النهائي، لكن ترحيل الصربي من البطولة بسبب عدم تلقيه اللقاح المضاد لفيروس كورونا، أبعد حامل اللقب والرقم القياسي في عدد الألقاب في البطولة (9 مرات) من المنافسة.

وعلق نادال على مواجهة شابوفالوف قائلاً "إنه أحد اللاعبين الذين يتمتّعون بمؤهلات كبيرة. لديه الكثير من الأشياء المدهشة في المباريات، ونتائجه تقول ذلك. عندما يلعب بشكل جيد، من الصعب جداً إيقافه".

المواجهة الخامسة

وستكون المواجهة الخامسة بين نادال وشابوفالوف وتميل الكفة للإسباني الذي حسم المواجهات الثلاث الأخيرة بينها آخرها ثمن نهائي دورة روما للماسترز العام الماضي بعدما خسر الأولى في ثمن نهائي دورة مونتريال للماسترز عام 2017.

وألحق شابوفالوف، وصيف بطل ويمبلدون العام الماضي، خسارة قاسية بزفيريف (23 عاماً) الذي بلغ ثمن النهائي بسهولة كبيرة.

وتفوّق الكندي الذي عانى الأمرّين في الأدوار الثلاثة الأولى من البطولة، بفضل أسلوب لعبه الاستعراضي حيث حقق 35 ضربة رابحة مع 37 خطأ مباشراً.

وحسم شابوفالوف المجموعة الأولى 6-3، وكسب الثانية بعد شوط فاصل 7-6 (7-5)، قبل أن يفرض نفسه في الثالثة 6-3.

وقال "من الجيد دائماً حسم المباريات في ثلاث مجموعات، لكن يجب أن أعترف أن هذه هي المباراة التي لم أتوقّع أن أنهيها في ثلاث مجموعات".

وتخطّى شابوفالوف الصربي لاسلو دييري (51 عالمياً) في الدور الأول بعد أربع مجموعات استغرقت 3 ساعات و23 دقيقة، ثم الكوري الجنوبي سونوو كوون (54 عالمياً) في الدور الثاني في خمس مجموعات دامت 4 ساعات و25 دقيقة، قبل أن يتغلّب على الأمريكي رايلي أوبلكا (29 عالمياً) في أربع مجموعات استغرقت 3 ساعات ودقيقتين، فيما حسم المواجهة أمام زفيريف في ساعتين و21 دقيقة.