قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بطولة ويمبلدون (المملكة المتحدة): أكد الاسباني رافايل نادال السبت انه لم يعد يشعر بالألم في قدمه الذي جعله يعاني منذ عام ونصف العام، مشدداً على رغبته بالاستماتة في الدفاع عن حظوظه في بطولة ويمبلدون الانكليزية، ثالثة البطولات الأربع الكبرى والتي غاب عنها منذ خروجه من نصف النهائي عام 2019.

شرح ابن الـ 36 عاماً قائلاً "بامكاني السير بشكل طبيعي تقريباً كل يوم. بالنسبة لي، هذا هو الأهم. عندما استيقظ في الصباح، لم أعد أشعر بهذا الألم الذي يرافقني منذ عام ونصف العام، وأنا سعيد جداً".

وخلال التمارين "منذ أسبوعين، لم أمر بأي يوم من هذه الايام الفظيعة حيث لا يمكنني السير. في بعض الأيام تسير الأمور بشكل جيد، بخلاف أيام أخرى، لكن في المجمل النتيجة إيجابية".

ويعاني الاسباني المتوج بـ 22 لقباً كبيراً في مسيرته (رقم قياسي) لسنوات من آلام في القدم مرتبطة بمرض تنكسي وغير قابل للشفاء (متلازمة مولر فايس)، حيث أصبحت شدة الألم لا تطاق في بعض الأحيان منذ 18 شهراً، لدرجة أنه وضع في ذهنه امكانية اعتزاله كرة المضرب.

وبعد فوزه في بداية حزيران/يونيو بلقبه الرابع عشر في رولان غاروس الفرنسية، ثانية بطولات الـ "غراند سلام"، بفضل اعتماده علاج الحقن لتخدير قدمه، أعلن عقب انتصاره أنه لم يعد ينوي استخدام هذه الحقن وأنه سيحاول علاجاً بالترددات الراديوية النبضية بهدف تخدير قدمه ولكن بطريقة أكثر متانة من الحقن.

ويشارك نادال في ويمبلدون من دون أن يخوض أي مباراة تنافسية منذ لقبه على الملاعب الترابية في رولان غاروس لكنه خاص مباريات استعراضية على العشب هذا الأسبوع في لندن.

قال المتوج مرتين في لندن عامي 2008 و2010 "في عام 2003 (مشاركته الأولى)، لم أكن أفكر مطلقاً بامكانية فوزي في ويمبلدون. اليوم، هي قصة مختلفة: لقد فزت بالفعل هنا".