قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

سيلفرستون (المملكة المتحدة) : في خضم الصراع الفني على الحلبات، اتحد عالم الفورمولا واحد موجهاً التحية لمنظمي بطولة العالم وهيكل "هالو" المقوّس لإنقاذ حياة شخصين في حادثين مروعين خلال جائزة بريطانيا الكبرى الأحد.

في سباق استعراضي أحرزه سائق فيراري الإسباني كارلوس ساينس، نجا الصيني دجو غوانيو من انقلاب سيارته ألفا روميو في اللفة الافتتاحية، إذ طارت سيارته في الهواء رأسا على عقب وسقطت بقوة بعد حاجز الإطارات.

خرج السائق البالغ 23 عاماً بأمان من سيارته دون اية اصابات، بفضل هيكل حماية قمرة القيادة "هالو"، المثير للجدل لدى اعتماده والمصنوع من التيتانيوم، وذلك بعد وقت قصير من إنقاذه سائقاً في سباق فورمولا 2.

النجاة اللافتة لدجو دون أي خدش، ساهمت في تنحية موقتة للجدل حول تقنية "الخلوص الأرضي"، الارتجاجات وتعديلات القوانين، لمصلحة الاشادة بشيئ أكثر أهمية.

ابتكر الاتحاد الدولي للسيارات (فيا) هيكل "هالو"، بقيادة تشارلي وايتينغ، مدير السباقات ومندوب السلامة المعروف الذي توفي بشكل فجائي خلال جائزة أستراليا الكبرى عام 2019.

تغلّب على معارضة التقليديين، بينهم بطل العالم سبع مرات البريطاني لويس هاميلتون ورئيس فريقه مرسيدس النمسوي توتو وولف الداعمان للحفاظ على نقاوة وخطورة القمرات المفتوحة.

قال وولف إنه يريد التخلص من الجهاز الذي تم تقديمه عام 2018، قبل أن يبدّل رأيه مع سائقه الأسطوري.

قبل البرهان الواضح يوم الأحد، ساهم "هالو" في انقاذ عدة سائقين من اصابات قوية أو أكثر في السنوات الأخيرة، منهم سائق فيراري الحالي شارل لوكلير في جائزة بلجيكا الكبرى 2018، الفرنسي رومان غروجان في جائزة البحرين 2020 وهاميلتون العام الماضي في إيطاليا، عندما اصطدمت سيارته بغريمه الجديد الهولندي ماكس فيرستابن بطل العالم.

على حلبة سيلفرستون، كان دجو المحظوظ الجديد، بعد انقلاب سيارته على منعطف "أبي" بسرعة 240 كلم/ساعة.

غرّد الصيني "أنا بخير، كل شيء عادي. انقذني هالو اليوم. شكرا للجميع على رسائلكم الجميلة".

نجاة في فورمولا 2

قبل ساعات من حادث دجو، وفي سباق فورمولا 2، هبطت سيارة دنيس هاوغر فوق قمرة قيادة روي نيساني، في إعادة لما حصل على حلبة مونتسا العام الماضي، عندما طارت سيارة ريد بول بقيادة فيرستابن فوق سيارة هاميلتون.

أقرّ ساينس، بعد إحراز فوزه الأول الأحد في سباق ضمن بطولة العالم للفورمولا واحد من اصل 150 محاولة، انه حاول عدم مشاهدة حادث دجو في السباق الذي تم تأخيره لمدة ساعة نتيجة الهرج والمرج بين السيارات "أولاً، قررت عدم مشاهدة الحادث. عندما رأيت العلم الأحمر، عرفت انه لا بد من وجود شيئ كبير، لكني لم أشاهد التلفاز".

تابع "كنت في غاية السعادة لرؤية دجو يخرج من سيارته دون مشكلات كبيرة، لكني صُدمت بعد رؤية ما حصل، اثر نهاية السباق. كان أمراً لا يُصدّق".

أردف الإسباني "مجرّد خروجه أمر جنوني. ننتقد فيا أحياناً، لكن يجب أن نشيد بالمساعدة التي قدّموها لا، وهناك الحادث أيضاً في الفورمولا 2".

ورأى ساينس ان "اليوم، انقذت فيا حياة شخصين، ويجب أن ندين لهم بذلك، للعمل الرائع الذي قاموا به في مجال السلامة... أشكرهم على ذلك وأحبّ الرياضة لهذا السبب".

في المقابل، اضاف المكسيكي سيرخيو بيريس، سائق ريد بول الذي حلّ ثانياً في السباق "منذ فترة ولم نشاهد حادثاً مماثلاً، ومن الصعب رؤيته ومحوه من ذاكرتك ثم التركيز" على السباق.