قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تظهر العارضة، كيت موس، على غلاف مجلة quot;LOVEquot; وهي تقبل العارضة، ليا تي، المتحوِّلة جنسيًّا، وذلك تماشيًا مع الموضوع الرئيسي للعدد المقبل من المجلَّة.


لندن: في وضعٍ غريبٍ ظهرت مؤخرًا العارضة البريطانيّةالَّتي احتفلت بعيد مولدها الـ37، كيت موس، على غلاف العدد الرابع من مجلة quot;LOVEquot;، إذ تتخذ هيئة رجل يقبِّل إمرأة، علمًا أنَّ تلك المرأة تجسِّدها العارضة، ليا تي، الَّتي أجرت عمليَّة تحوُّل جنسي لتبدل هيئتها الذكوريَّة، حيث أنَّها ولدت ذكر يحملاسم، ليوناردو سيريزو، وهو ابن اللاعب البرازيلي الشهير تونينهو سيريزو.

وعلى الرغم من تعدد الأفعال الغريبة الَّتي أقدمت عليها كيت موس خلال مسيرتها المهنيَّة، إلَّا أنَّ ظهورها في هذا الوضع على غلاف مجلَّة quot;LOVEquot; الَّتي ستصدر في السابع من فبراير ـ شباط المقبل، يعد من أكثر الأمور الَّتي قامت بها موس جنونًا، فتصدُّرها لغلاف المجلَّة في هيئة رجل يرجع إلى تناول المجلَّة في عددها الرابع لموضوع المتحوِّلين جنسيًّا.

ومن جانبها، قالت محرِّرة المجلَّة، كاتي غراند، لصحيفة quot;ذا تيليغرافquot; إنَّها التقت ليا تي في إحدى فنادق كوباكابانا وحينها لم تستطع أنّْ تميِّز جنسها لإرتداءها ملابس فخمة تحمل توقيع أشهر المصممين.

وأضافت أنَّها وليا أصبحتا صديقتين، علمًا أنَّ هذه الأخيرة باتت ملهمة بعض المصممين الذين يتخذون من المتحوِّلينجنسيًّاموضوعا لتصميماتهم.

والجدير بالذكر، أنَّ ليا تي ليست العارضة الوحيدة المتحوِّلة جنسيًّا، إذ تواجه في عالم عرض الأزياء منافسة من زميلها البوسني الأشقر، أندريه بيجيتش، ذو الملامح الأنثويَّة، والذي اختاره المصمم مارك جاكوب ليقدِّم حملته الدعائيَّة لفصل الربيع.