قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

مدد الرئيس الأميركي مدة تجميد مهلة التنقيب عن النفط في البحر وسيقترح الحد من طريقة الاستخراج بعد كارثة المكسيك.

واشنطن: سيمدد الرئيس الاميركي باراك اوباما ستة اشهر تجميد منح التراخيص للتنقيب عن النفط في البحر، وسيقترح الحد بقوة من طريقة الاستخراج هذه بعد الكارثة التي وقعت في خليج المكسيك، كما قال احد مستشاريه الخميس.

وسيعلن الرئيس اوباما ذلك في مؤتمر صحافي الخميس في البيت الابيض حيث سيعلن ايضا تأجيل بضعة مشاريع للتنقيب عن النفط قبالة سواحل الاسكا، كما صرح هذا المستشار في البيت الابيض طالبا عدم الكشف عن هويته.

وتأتي هذه التدابير بعدما اخذ الرئيس اوباما مساء الاربعاء علما بتقرير لوزير الداخلية كين سالازار المسؤول عن الموارد الطبيعية، حول مستقبل عمليات التنقيب عن النفط في البحر. وسيعلن اوباما ايضا الغاء طرح اول امتياز للتنقيب عن النفط والغاز قبالة السواحل الاطلسية، في الاسواق منذ اكثر من عقدين على بعد 80 كلم عن سواحل فيرجينيا (شرق).

وادى انفجار منصة نفطية تابعة لشركة بريتش بتروليوم في خليج المكسيك في 20 نيسان/ابريل الى بقعة نفطية كبيرة في الولايات المتحدة.