قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

جنيف: اعلنت الامم المتحدة الثلاثاء ان قرابة 17,2 مليون شخص نكبوا مباشرة بالفيضانات التي تعد افدح كارثة في تاريخ باكستان حيث اودت بحياة 1500 شخص والحقت اضرارا غير مباشرة ب2,8 مليون اخرين.

واعلنت اليزابث بيرز الناطقة باسم مكتب تنسيق الشؤون الانسانية في الامم المتحدة لفرانس برس ان quot;الوضع يتدهورquot;.

واوضحت ان quot;السلطات الباكستانية تقول ان من بين العشرين مليون شخص الذين تضرروا بشكل او اخر من الفيضانات، هناك 17,2 منكوب مباشر بعد ان كان عدد هؤلاء 15,2 سابقاquot;.

ويفيد هذا الاحصاء ان نحو 2,8 مليون نسمة يعانون بشكل غير مباشر من الفيضانات اي اشخاص اثرت عليهم تداعيات الكارثة مثل العامل الذي فقد وظيفته لان السيول جرفت الشركة التي كان يعمل فيها.

واكدت بيرز ايضا ان من ال17,2 مليون المتضررين مباشرة هناك ثمانية ملايين في حاجة الى مساعدة عاجلة.

وباتت الفيضانات تهدد جنوب البلاد حيث تقوم السلطات باخلاء العديد من المدن والقرى قبل فيضان المياه.

لكن في المقابل وفي شمال غرب البلاد وشمال شرقها حيث المناطق الاكثر تضررا منذ بداية الفيضانات، وكذلك في الوسط، بدأت السيول تنحسر تاركة قرى مدمرة واوحالا على امتداد النظر.

وقالت بيرز ان quot;الكارثة طالت خصوصا قطاع الزراعة حيث تسببت في تلف اكثر من 3,2 مليون هكتار من المحاصيلquot;.

ونفق نحو 200 الف راس ماشية لا سيما من الجاموس غرقا. كما اكدت الامم المتحدة تلف علف الماشية.

واعلنت باكستان ان الامر يتطلب quot;ثلاث سنوات على الاقلquot; لتخفيف معاناة الباكستانيين واعادة اعمار المناطق المنكوبة.

واكدت الامم المتحدة ان نداءها في 11 اب/اغسطس من اجل جمع 460 مليون دولار من المساعدات عاجلة قد تمت تلبيته الثلاثاء بنسبة 59%.