قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

كراتشي: اعلنت السلطات الباكستانية الاثنين انها تواصل اجلاء الالاف من سكان مناطق اجتاحتها الفيضانات اخيرا، او هي مهددة بالسيول، في جنوب البلاد. ويقوم الجيش ورجال الاغاثة منذ يومين باخلاء نحو مئة الف من سكان مدينة شهدادكوت والعديد من القرى في وادي نهر الاندوس بولاية السند الجنوبية بينما نزح بعضهم بامكانياتهم الخاصة.

واعلن ياسين شار الموظف الكبير في المنطقة في اتصال هاتفي مع فرانس برس انه لا يزال بعض السكان في شهدادكوت الاثنين وquot;نحن وجهنا الى سكان شهدادكوت الاثنين اخر انذار طالبين منهم الرحيل لان خطر ارتفاع مستوى المياه يزدادquot;. وفاضت مياه نهر الاندوس وعدد من روافده اثر الامطار المتواصلة منذ نحو شهر بعد فيضانات اجتاحت قسما كبيرا من باكستان.

واعلن هادي كلهورو احد مسؤولي المنطقة ان على مسافة اكثر من 250 كلم جنوب شهدادكوت، وفي مدينة سجوال الكبرى والقرى المحيطة بها، ما زالت عمليات الاخلاء متواصلة. واكد ان مياه الاندوس غمرت المنطقة ما اضطر نحو مئة الف شخص الى الرحيل في غضون خمسة او ستة ايام، وان مزارع الموز وقصب السكر قد اتلفت.

ولم تعلن سلطات اقليم السند وعاصمته كراتشي حتى الان مصرع اي شخص في المناطق التي غمرتها السيول مؤخرا على طول ضفاف الاندوس، لكن الحصيلة غالبا ما تأتي متاخرة. وتسببت الفيضانات الناجمة منذ قرابة الشهر عن امطار موسمية استثنائية الغزارة في اجتياح خمس الاراضي الباكستانية. واسفرت الفيضانات حتى الان عن مصرع اكثر من 1500 شخص معظمهم في شمال غرب البلاد والحقت اضرارا متفاوتة الخطورة بعشرين مليون باكستاني، ستة ملايين منهم على الاقل بدون مأوى، كما افادت الامم المتحدة.