قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

"إيلاف":  قررت إدارة إحدى المستشفيات التابعة لهيئة الخدمات الصحية الوطنية في ويلز أن تمنح الحوامل تجربة جديدة تحد من شعورهن بآلام الولادة، حيث ستوفر لهن أجهزة واقع افتراضي تمكنهن من الاسترخاء افتراضياً للتخفيف من حدة شعورهن بالآلام.

وأعلن القائمون على مستشفى ويلز الجامعي في مدينة كارديف أنهم يجرون اختبارات لمعرفة ما إن كانت تجربة الاسترخاء افتراضياً على الشاطئ مثلاً عبر جهاز الرأس المخصص لهذا الغرض ستحد من آلام الولادة أم لا. ويمكن للسيدات الحوامل اللاتي يخضعن لجلسة واحدة ( مدتها 7 دقائق ) أن يشاهدن افتراضياً كذلك الأنوار الشمالية أو يمشون على سطح المريخ أو بين طيور البطريق والجاموس. 

وحال نجحت هذه التجربة، فمن المنتظر أن يتم تعميمها على نطاق واسع في مزيد من وحدات الأمومة بويلز، وذلك في مسعى للتخفيف بشكل كبير من الآلام التي تراود السيدات في المراحل الأخيرة من الحمل. ونقلت صحيفة التايمز بهذا الخصوص عن دكتور سوزان هارداكر، رئيس قسم القبالة بمجلس كارديف وفيل الصحي، قولها إن تجربة "الواقع الافتراضي" قد تكون بديلاً لنوعية الأدوية التقليدية التي يلجأ إليها الأطباء للحد من آلام الحوامل، وإن أوضحت أنها قد تكون أكثر فعالية في المراحل المبكرة من المخاض حين تكون السيدات أكثر قابلية للسيطرة.

وتابعت هارداكر بقولها "يمكننا أن نُقَدِّم في الوقت الحالي لأشياء من ضمنها المخاض المبكر بعض العلاجات مثل المياه، التنفس والاسترخاء، وها هو الواقع الافتراضي جاء ليضيف بعداً آخر لذلك الأمر، حيث ثبت أنه فرصة رائعة لمساعدة الحوامل". 


أعدت "إيلاف" المادة بتصرف عن صحيفة "الدايلي ميل" البريطانية، الرابط الأصلي أدناه
https://www.dailymail.co.uk/health/article-7363189/NHS-hospital-offers-pregnant-women-VR-headsets-let-relax-mind-pain.html