"إيلاف": كشف باحثون أميركيون عن أنهم يعكفون على تطوير تطبيق خاص بالهواتف الذكية يمكنه تشخيص حالات الاصابة بفيروس كورونا باستخدام ميكروفون في الجهاز لقياس التغييرات الحاصة بأصوات عملية التنفس.

وقال الباحثون إنه في حالة نجاح ذلك التطبيق، فإنه سيكون "حلا منخفض التكلفة" لاجراء اختبارات على جموع الناس بشكل سريع. وأوضح الباحثون، وهم فريق من جامعة بيتسبرغ، أنهم ما يزالوا في مرحلة التخطيط، وبالتالي ما يزال أمام التطبيق بعض الوقت ليتم ادراجه في متاجر التطبيقات.

ونوه الباحثون إلى أن تكنولوجيا التطبيق الجديد ستستعين بالذكاء الاصطناعي لفحص الأصوات التي تنبعث من الشعب الهوائية وتحديد ما إن كانت متطابقة مع تلك التي تصدر عن مرضى "كوفيد-19" أم لا.

وأضاف الباحثون المطورون للتطبيق أنه سيستعين عند اكتماله وتهيئته للعمل بأجهزة قائمة وبالقوة الحاسوبية للهواتف الذكية العادية لتوفير "اختبار غير جراحي يمكن الاستفادة منه بسهولة في المنزل".

ومعروف أن الطريقة التي يتم الاعتماد عليها حاليا لمعرفة ما ان كان الشخص مصابا ب "كوفيد-19" أم لا هي الطريقة التي تتطلب أخذ مسحة من الأنف ومؤخرة الحلق ومن ثم تحليلها في المختبر.

ونقلت بهذا الصدد صحيفة الدايلي ميل البريطانية عن دكتور وي غاو، الباحث الرئيسي في تلك الدراسة التي تهدف لتطوير ذلك التطبيق، قوله "سنقوم في ذلك المشروع بتطوير تقنيات جديدة للاستشعار المتنقل والذكاء الاصطناعي لفحص وتقييم حالات الإصابة ب"كوفيد-19" في المنزل، وذلك ضمن محاولة لتحديد ناقلات الأمراض الفيروسية بسرعة وفعالية".

وتابع غاو بقوله "ونأمل أن تساعد تلك الجهود التي نقوم بها أيضا في تحديد الحالات السلبية التي تنتج عن أمراض أخرى وتظهر عليها أعراض مماثلة، وهو ما سيعمل بالتبعية على تقليل الزيارات التي يقوم بها الناس بلا داعي للمستشفيات طوال فترة هذا الوباء المستعر حاليا".

أعدت "إيلاف" المادة بتصرف عن صحيفة "الدايلي ميل" البريطانية، الرابط الأصلي أدناه
https://www.dailymail.co.uk/sciencetech/article-8314909/Scientists-developing-app-detect-COVID-19-phone.html



مواضيع قد تهمك :