قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لاهاي: أعلنت هولندا والبرتغال الخميس أنّهما ستحصران استخدام لقاح أسترازينيكا بمن هم فوق 60 عاماً، في قرار يأتي غداة توصية أصدرتها هيئة تنظيم الأدوية الأوروبية بوجوب إدراج جلطات الدم ضمن الآثار الجانبية "النادرة جداً" للّقاح المضادّ لكوفيد-19.

وقالت وزارة الصحّة الهولندية في بيان إنّ الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 60 عاماً "بإمكانهم الاستمرار في تلقي (اللّقاح) بكل أمان"، في حين يتعيّن على أولئك الذين تقلّ أعمارهم عن 60 عاماً "تلقّي لقاح آخر".

وأضافت أنّ أولئك الذين تقلّ أعمارهم عن 60 عاماً وسبق لهم وأن تلقّوا الجرعة الأولى من لقاح أسترازينيكا يمكنهم تلقّي الجرعة الثانية من هذا اللّقاح لأنّه لم تسجّل أي آثار جانبية لهذا اللّقاح بعد الجرعة الثانية.

وفي لشبونة أعلنت وزارة الصحّة أنّ تلقّي لقاح أسترازينيكا سيحصر بمن هم فوق 60 عاماً.

وبذلك تحذو هولندا والبرتغال حذو دول أوروبية أخرى على غرار إيطاليا وإسبانيا وألمانيا التي قرّرت حصر استخدام اللّقاح بمن هم فوق 60 عاماً، في حين حصرت فرنسا استخدامه بمن هم فوق 55 عاماً.

وتأتي هذه القرارات غداة إصدار الهيئة الأوروبية لتنظيم الأدوية ومقرّها أمستردام بياناً دعت فيه الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي إلى الاستمرار في استخدام لقاح الشركة البريطانية-السويدية لأنّ فوائده تفوق مخاطره.