قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ذكرت الشرطة يوم الاثنين أن الصحفي الذي غطى اغتيال صحفي معارض بارز في قرغيزستان عثر عليه ميتا في قازاخستان في مطلع الاسبوع.

الما اتا: قالت الشرطة ان صايات شوليمباييف (27 عاما) وهو مواطن من قازاخستان يعمل لحساب موقع (ستان دوت تي في) STAN.TV التلفزيوني القرغيزستاني على الانترنت طعن في شقته في الما اتا العاصمة المالية لقازاخستان يوم السبت. وكان شوليمباييف قد غطى هذا الشهر اغتيال الصحفي القرغيزستاني جينادي بافليوك الذي ألقي من مبنى عال في الما اتا وقد قيدت يداه خلف ظهره. وتوفي بافليوك يوم 22 ديسمبر كانون الاول.

وعبرت الولايات المتحدة عن قلقها ازاء القضية ووصفتها منظمة الامن والتعاون في أوروبا بأنها quot;أزمة أمنيةquot; بالنسبة لصحفيي قرغيزستان. ووصفت المعارضة في قرغيزستان ما حدث لبافليوك بأنه اعتداء على حرية الصحافة وأنه جزء من حملة حكومية لاسكات المعارضة في الدولة الواقعة في اسيا الوسطى والتي تستضيف قاعدة جوية أمريكية.

وقالت منظمة الامن والتعاون الاسبوع الماضي ان العنف ضد الصحفيين يتزايد في البلاد مضيفة أن صحفيين قرغيزستانيين اخرين قتلا كما تعرض سبعة لهجمات خلال العام المنصرم. وتابعت أن أيا من تلك القضايا لم يتم حل لغزها. وموقع (ستان دوت تي في) STAN.TV مقره قرغيزستان ويعمل عبر منطقة اسيا الوسطى التي كانت تنتمي للاتحاد السوفيتي السابق. وقال الموقع ان المهاجمين قتلوا أيضا صاحب المنزل الذي يقيم فيه شوليمباييف الذي كان يعيش في نفس الشقة.

ولكنه أضاف أنه يستبعد أن يكون للهجوم علاقة بعمل شوليمباييف. وقال ميخائيل باك المسؤول بالموقع quot;تصادف فقط أن يكون في المكان الخطأ وفي التوقيت الخطأ.quot;