قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أكد مسؤول يمني كبير وجود قرائن تشير إلى دعم إيراني للمسلحين الحوثيين الإنفصاليين في البلاد، فيما شدد الامين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى على رفض الجامعة وجميع الدول العربية المطلق لكل مايهدد ويمس أمن واستقرار ووحدة اليمن.

لندن: رئيس جهاز الأمن القومي اليمني على الآنسي quot; أن مثلث الإرهاب والتخريب والتمرد في اليمن يسعى إلى زعزعة الأمن والاستقرار خدمة لأجندات خارجيةquot;. وأكد أن هناك قرائن quot;على وجود دعم إيراني لعناصر الإرهاب في محافظة صعدة خاصةً من بعض الحوزات والمرجعيات الإيرانية التي تجاهر بوقوفها إلى جانب تلك العناصر، مشيراً إلى أن وسائل الإعلام الإيرانية جندت نفسها للدفاع عن عناصر التمرد والدفاع عنها وترديد هرطقاتهاquot;.

واضاف الانسي وهو مدير مكتب الرئيس اليمني علي عبد الله صالح ايضا أن الأجهزة الأمنية اليمنية ستواصل جهودها في ملاحقة العناصر الإرهابية وعدم إعطائها فرصة التخطيط لأي عمل إرهابي وتنفيذه كما نقل عنه الموقع الالكتروني لوزارة الدفاع اليمنية . وقال ان النجاح الذي حققته العمليات الأمنية الاستباقية الأخيرة في المحفد وأرحب وشبوة وأمانة العاصمة ضد عناصر تنظيم القاعدة يؤكد أن الأجهزة الأمنية اليمنية أصبحت هي صاحبة المبادرة في اختيار المكان والزمان المناسبين لاستهداف العناصر الإرهابية معتبراً أن ذلك يعزز القناعة بالآثار الايجابية لمثل هذه العمليات الأمنية الاستباقية.. واضاف ان المؤشرات الميدانية ترجح مصرع زعيم جماعة الإرهاب والتمرد في محافظة صعدة quot;عبد الملك الحوثيquot; موضحا ان ان هناك محاولات يائسة من العناصر المقربة منه لإضفاء السرية على مصيره والحفاظ على ما تبقى من معنويات أتباعه الذين انهارت معنوياتهم وبدأ التذمر واليأس يدب في أوساطهم.

وعلى الصعيد نفسه أكد أمين عام جامعة الدول العربية عمرو موسى رفض الجامعة وكافة الدول العربية المطلق لكل مايهدد ويمس أمن واستقرار ووحدة اليمن .

وقال موسى في مؤتمر صحفي عقده في مقر الجامعة بالقاهره الليلة الماضية quot; بالنسبة لمايجري في اليمن فالموقف العربي واضح ,وموقف الجامعة العربية واضح وهو ضرورة الحفاظ على أمن واستقرار اليمن . واشار الى ضرورة quot;حماية وحدة اليمن التي تعد مسألة أساسية بالنسبة للعمل العربي المشترك, وللذهن العربي والقلب العربي كون هذه الوحدة خطوة من الخطوات الإيجابية النادرة في العمل العربي المشتركquot;.

وأضاف quot; ان أي تهديد لهذا المنجز الهام أمر غير مقبول من الجامعة العربية ومن العرب جميعا quot; مشددا على ضرورة أن تنصب الجهود وأن يكون إصرار اليمنيين على كيفية صيانة الوحدة والاستقرار . واكد أهمية مشاركة الجميع في حوار وطني يمني يقيم ويُنشأ جبهة من الكل , من كل الاتجاهات والشرائح لحماية وحدة اليمن واستقراره, والحفاظ على حقوق اليمنيين. زازضح موسى أنه ناقش هذا الأمر مع الرئيس صالح خلال زيارته الاخيرة لليمن مؤكدا ان جهود الجامعة واتصالاتها ومشاوراتها مكرسة من أجل حماية الوحدة والاستقرار عبر الحوار الوطني.