قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس اليوم ان السلطة تقوم حاليا بمراجعة التنسيق الامني مع السلطات الاسرائيلية التي تواصل استفزازاتها اليومية بحق الفلسطينيين.

رام الله: رأىعباس في مقابلة مع تلفزيون (فلسطين) quot;الان نحن بصراحة في نقطة مراجعة وانا اقولها علنا في نقطة مراجعة بمعنى اننا نتعامل مع بعضنا البعض لكن بالاسلوب الذي تتعامل به اسرائيل يجب ان نعيد النظر بالكثير من القضايا التي نقوم بهاquot;. وهذه هي المرة الثانية التي يدلي فيها الرئيس عباس بمثل هذه التصريحات حيث كان اولها في خطابه بمناسبة انطلاقة حركة فتح والتي جاءت على خلفية اعدام الجيش الاسرائيلي ثلاثة فلسطينيين في نابلس بالضفة الغربية بعد ان حصلوا على عفو عام من قبل سلطات الاحتلال وقتل ثلاثة اخرين في قطاع غزه.

وقال ان اجتماعات ستعقد مع الاسرائيليين على مستوى الاجهزة الامنية لوضع حد لاستفزازات تل ابيب مشددا على ان السلطة ليست حارسة على الامن الاسرائيلي. واوضح عباس ان التنيسق مع الاسرائيليين لن يكون الا بحدود المصلحة الفلسطينية فالسلطة تريد حماية ابناء شعبها واذا لم يؤد التنسيق الامني الى الاهداف الفلسطينية فسيكون هناك رأيا اخر.

واكد الرئيس الفلسطيني ان الفلسطينيين لا يريدون الانجرار وراء الاستفزازات الاسرائيلية لان الوضع الحالي يحرج اسرائيل بعد تنفيذ السلطة لالتزاماتها الواردة في خطة خارطة الطريق الدولية مقابل عدم قيام اسرائيل بتنفيذ أي بند منها. بيد ان عباس ايد المقاومة الشعبية التي تنظم في عدد من القرى الفلسطينية ضد جدار الفصل العنصري والاستيطان ومصادرة الاراضي وهدم المنازل والاستيلاء عليها في مدينة القدس