قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

طالبت احزاب المعارضة في اندونيسيا باعتبار الرئيس الراحل عبد الرحمن واحد بطلا قوميا.

جاكارتا: قدمت احزاب المعارضة الاندونيسية طلبا رسميا الى الحكومة المركزية في جاكرتا للموافقة على اعتبار الرئيس الاندونيسي الراحل عبدالرحمن واحد بطلا قوميا وذلك لتبنيه مبدأ الديمقراطية خلال رئاسته.

ووقع على هذا الطلب الذي قدم الى الرئيس الاندونيسي سوسيلو بامبانغ يوديونو كل من حزب النهضة الوطنية ومنظمة نهضة العلماء وحزب النضال الديمقراطي للحصول على موافقة الدولة على اعلان الرئيس الراحل واحد بطلا قوميا للبلاد.

وتعتبر هذه الاحزاب الرئيس الراحل اب التعددية والتسامح الديني في اندونيسيا مستشهدة بذلك بمشاركة العديد من اصحاب الديانات المختلفة في مراسم جنازته والصلاة عليه في كافة انحاء اندونيسيا وذلك بتنظيم من (منظمة المؤتمر الاندونيسي للديانات والسلام) حيث قاموا باشعال اكثر من مليون شمعة في ليلة رأس السنة الميلادية الجديدة.

وكان للرئيس واحد الفضل في اعطاء الاقلية الصينية في اندونيسيا حقوقها وذلك بالسماح لهم بالاحتفال بعيد راس السنة الصينية واعتباره اجازة اختيارية في البلاد الامر الذي قوى موقفه امام الثقافات غير الاندونيسية وذلك بعد سنوات طويلة من منع سوهارتو لتلك الطقوس وفرض الولاء والانتماء الخالص لاندونيسيا واللغة الاندونيسية.

وتوفي الرئيس السابق عبد الرحمن واحد في وقت متأخر من يوم الاربعاء الماضي بعد معاناته من الشلل النصفي وبعض الامراض المزمنة وتمت مراسم دفنه يوم الخميس الماضي في مسقط راسه بمدينة (جومبانغ) الواقعة في جزيرة (جاوة) الشرقية حضره الرئيس الاندونيسي يوديونو ووزراء الحكومة الاندونيسية والوفود الدبلوماسية.

يذكر ان واحد ولد وسط اسرة معروفة بالدين والصلاح في شرق جزيرة (جاوة) حيث يعد جده هاشم اشعري المؤسس الاول لحزب نهضة العلماء في حين يعتبر والده من ابرز الاعضاء في الحركة القومية الاندونيسية واول وزير للشئون الدينية في اندونيسيا بعد استقلال البلاد عام 1945.

يشار الى ان الراحل ترأس منظمة نهضة العلماء منذ عام 1982 حيث كان يركز كثيرا على تطبيق نظام مزدوج بين التعليم الاسلامي والعلماني واعلن من موقعه معارضته الشديدة للفلسفة السياسية التي فرضها الرئيس السابق سوهارتو عام 1983 والمعروفة بنظام المبادئ الخمسة (بانشاسيلا) على اعتبار انها تخدم مصالح الحكومة فقط.

وتولى واحد رئاسة الجمهورية الاندونيسة من عام 1999 الى عام 2001 ويعد اول رئيس منتخب من الشعب الاندونيسي بعد تنحي الرئيس سوهارتو.

وكان قد شكل تحالفا مع كبرى الاحزاب في اندونيسيا يعرف بتحالف الاتحاد الوطني عام 1999 حيث فاز برئاسة الجمهورية مع نائبته ميجاواتي سوكارنوبوتري الا ان تصويت البرلمان الاندونيسي اصدر بالاجماع قرارا في 23 من شهر يوليو 2001 باعفائه من منصبه وتعيين نائبته سوكارنوبوتري بسبب مزاعم بالفساد وعدم الكفاءة.