قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

Iranian President Mahmoud Ahmadinejad, delivers his speech on ...

أشار الرئيس الإيراني الى أن القوى الاجنبية تحاول زرع الفتنة والشقاق من خلال التفجيرات وقتل الابرياء.

طهران: ذكرت وكالة الانباء الايرانية اليوم ان الرئيسين الايراني محمود احمدي نجاد والباكستاني اصف زرداري اشارا في اتصال هاتفي بينهما الىquot;محاولات القوى المتغطرسةquot; لخلق حالة من عدم الاستقرار في المنطقة، بهدف الحفاظ على مصالحها.

واكدا على ضرورة افشال مخططات الاعداء والتحرك على طريق التطور ورفاه شعوب المنطقة من خلال تعاون حكوماتها.

ونسبت الوكالة الى الرئيسين القول: ان شعوب المنطقة لن تسمح للقوى الاجنبية بالتدخل في شؤون بلدانها، وقالت ان الرئيس نجاد اعرب عن اعتقاده بان القوى الاجنبية تحاول زرع الفتنه والشقاق من خلال التفجيرات وقتل الابرياء.

واضاف quot;انني على ثقة من ان الشعب والحكومة في باكستان لن يسمحا للقوى التسلطية من تحقيق اهدافها وسيعم الامن والاخاء في باكستانquot;. واكد الرئيس الايراني ان امن واستقرار باكستان في مصلحة الجميع، معلنا عن استعداد طهران لتقديم كل الدعم الى اسلام اباد.

بدوره قال زرداري خلال الاتصال الهاتفي ان quot;القوى الاجنبية تعمل دائما على ضرب استقرار المنطقة، وان الشعب الباكستاني سيفشل هذه المؤامرات من خلال مساعدة شعوب وحكومات المنطقة ومن ضمنها ايرانquot;.

تعيين متحدثين رسميين باسم الحكومة الايرانية

على صعيد آخر، اصدر مجلس الوزراء الايراني قرارا عين بموجبه كلا من محمد رضا رحيمي النائب الاول للرئيس , وشمس الدين حسيني وزير الاقتصاد كمتحدثين رسميين جديدين باسم الحكومة.

وقالت وكالة الانباء الايرانية اليوم ان كلا من حسيني ورحيمي سيقومان بالاعلان عن مواقف الحكومة في الشئون السياسية والاقتصادية والثقافية لوسائل الاعلام.

واوضح مجلس الوزراء ان السيد رحيمي سيكون المتحدث باسم الحكومة في الشئون السياسية والاجتماعية والثقافية ، بينما سيكون حسيني المتحدث باسم الحكومة في الشئون الاقتصادية.