قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

دونيتسك: اثار وصول المئات من الجورجيين الى شرق اوكرانيا قبل الانتخابات الرئاسية التي ستجرى الاحد الجدل السبت مع تاكيد مسؤولين محليين ان هؤلاء قدموا لعرقلة عملية التصويت.

وفي الاجمال وصل 379 جورجيا في الايام الاخيرة الى مدينة دونيتسك الصناعية معظمهم في رحلات تشارتر قادمين من تبيليسي كما صرح رئيس المجلس البلدي لمدينة دونيتسك نيكولاي لشتشينكو.

وقال quot;لا يوجد سوى رجال تتراوح اعمارهم جميعا بين 25 الى 45 عاما ولهم اجساد رياضيةquot; مشيرا الى ان لا احد منهم مدرج على قوائم المراقبين التي اعتمدتها اللجنة المركزية الانتخابية. واضاف quot;يحق لنا التخوف من ان تكون هذه الرحلات التشارتر تهدف الى عرقلة الانتخابات في دونيتسكquot;.

واوضح ان السلطات المحلية لديها ادلة على ان هؤلاء الجورجيين كلفوا عرقلة الانتخابات لصالح المرشحة يوليا تيموشينكو. وقال ان معهم اوراقا quot;تثبت بوضوح انهم دعيوا الى هنا من قبل فريق تيموشينكو لافتعال مشاكل وعرقلة التصويت في المنطقةquot;.

ومنطقة دونيتسك هي المعقل الانتخابي للمعارض فيكتور يانوكوفيتش المنافس الرئيسي والاوفر حظا للفوز الاحد.

وكشف المرشح الاخر للانتخابات ميخائيل برودسكي هذا الاسبوع ما قدمه على انه محادثة هاتفية بين تيموشينكو والرئيس الجورجي ميخائيل ساكاشفيلي يعد فيها الاخير بدعمها في الانتخابات.

كما اكدت المتحدثة باسم ساكاشفيلي مانانا مانجغالادزه الجمعة ان تبيليسي لا تدعم ايا من المرشحين وليس لديها اي نية للتدخل في الانتخابات.

ويتسم موضوع المخالفات الانتخابية بحساسية شديدة في اوكرانيا حيث الغى القضاء الانتخابات الرئاسية التي جرت 2004 واعلان فوز يانوكوفيتش ليفوز بها في النهاية الرئيس الحالي فيكتور يوتشينكو.