قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

Photo

اتهمت كينيا نشطا مسلما بارزا يوم الثلاثاء بالتحريض على العنف فيما يتعلق بأعمال شغب هزت قلب العاصمة نيروبي الاسبوع الماضي.

نيروبي: اتهم الامين كيماثي رئيس المنتدى المسلم لحقوق الانسان في كينيا على خلفية احتجاج جرى يوم الجمعة الماضي ضد محاولات لترحيل الشيخ عبد الفيصل وهو امام من جاميكا وهو الاحتجاج الذي تحول الى حرب شوارع استغرقت ساعات.

والقي القبض على كيماثي يوم الاثنين في المحكمة العليا في نيروبي حيث وجهت اتهامات لسبعة اخرين من المشتبه في تورطهم في أعمال الشغب.

والاضطرابات المدنية أمر مثير للقلق على نحو خاص في كينيا في أعقاب أعمال العنف التي وقعت بعد الانتخابات في 2008 وأسفرت عن مقتل نحو 1300 شخص. وبالنظر الى التهديد الاقليمي القادم من متشددين صوماليين ينظر لهم على أنهم وكلاء لتنظيم القاعدة فان الامر قد يكون أكثر اثارة للقلق في دولة تعرضت لهجومين مرتبطين بتنظيم القاعدة في السابق.

وفي وقت لاحق يوم الاثنين قال وزير الخارجية الكيني ان الحكومة نظمت رحلة جوية للفيصل الى جاميكا ومن المتوقع أن يغادر البلاد في غضون يومين.

ونظم كينيون مسلمون مظاهرات يوم الجمعة ضد ترحيل الفيصل لكن الكثير من المتظاهرين الذين اشتبكوا مع قوات الامن في وسط المدينة لاكثر من ثماني ساعات كانوا صوماليين.

وفي احتجاجات الجمعة حمل بعض المتظاهرين الاعلام السوداء التي ترمز لحركة الشباب الصومالية المتمردة وأفادت تقارير بمهاجمة جموع غاضبة لصوماليين.

كما واجه 150 مشتبها بهم اخرون اتهامات يوم الاثنين بالتواجد في البلاد بصورة غير قانونية وذلك بعد يوم من مداهمة قوات الامن لضاحية تسكنها أغلبية صومالية في المدينة واعتقالها لعشرات الاشخاص.

وسارعت الحكومة الكينية الى الالقاء باللائمة في أعمال العنف التي وقعت يوم الجمعة وأسفرت عن مقتل شخص واحد على الاقل على شبان متطرفين اتصلوا quot;بعناصر أجنبيةquot; وطمأنت المسلمين في كينيا بأن حريتهم الدينية وحرياتهم المدنية ستحترم.