قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نيروبي: اعلن مصدر امني ان الشرطة الكينية نفذت الاحد حملة اعتقالات في حي يقطنه صوماليون في العاصمة نيروبي، وذلك بعد تظاهرة نظمها مسلمون في المدنية وتخللتها اعمال عنف اوقعت خمسة قتلى على الاقل.

واوضح مسؤول كبير في الشرطة ان العملية نفذتها قوات مكافحة الشغب بالتعاون مع ضباط من وحدة مكافحة الارهاب، وجرت في حي ايستليغ حيث يقطن عدد كبير من الصوماليين والكينيين من اصول صومالية.

وقال quot;تم اعتقال نحو 300 شخص من المقيمين بصورة غير مشروعة او من دون اي تراخيص اقامة، وهم موقوفون حاليا في العديد من مراكز الشرطة في العاصمةquot;.

ومن بين الموقوفين 16 شخصية هم quot;نواب صوماليون في المنفى ورجال اعمال ومسؤولون سابقون في القوات المسلحةquot;.

واكد قائد شرطة نيروبي انطوني كيبوشي مساء الاثنين اعتقال 11 نائبا صوماليا. وقال quot;حتى الساعة نحن نتحقق من الوثائق الثبوتية لستة نواب (...) وسيتم الافراج عنهم. اما الخمسة الباقون فليس لديهم الاوراق اللازمة وسيحالون امام القضاء بتهمة الاقامة بشكل غير مشروع في البلادquot;.

وردا على سؤال بشأن مصير جميع الموقوفين، اجاب كيبوشي quot;القانون واضح للغاية وعليكم الا تفاجأوا عندما يطرد البعض منهم خارج البلادquot;.

ومن بين الموقوفين القائد السابق للقوات المسلحة التابعة للحكومة الصومالية الانتقالية يوسف دومال (اقيل مطلع كانون الاول/ديسمبر) والجنرال محمد نور جلال بطل حرب اوغادين (1977) وعدو متمردي حركة الشباب الاسلامية، كما افاد مقربون منهما.