قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اجتمع رئيس وزراء الجبل الاسود بالرئيس المصري حسني مبارك في القاهرة.

القاهرة: اجتمع رئيس وزراء الجبل الاسود ميلو جيوكانوفيتش اليوم مع الرئيس حسني مبارك في اطار زيارة الى مصر، تعد الاولى من نوعها منذ اعلان الجبل الاسود دولة مستقلة عام 2006 في أعقاب الاستفتاء الشعبي الذي انفصلت بمقتضاه عن صربيا.

وتناولت المحادثات عددا من القضايا ذات الاهتمام المشترك في مقدمها تطورات عملية السلام في منطقة الشرق الاوسط والأوضاع بين صربيا والجبل الأسود ومنطقة البلقان بصفة عامة والأزمة النووية الايرانية الى جانب دعم التعاون بين البلدين في المجالات كافة خاصة الاقتصادية منها.

وكان رئيس وزراء الجبل الاسود بحث يوم أمس مع رئيس الوزراء المصري الدكتور أحمد نظيف وسائل دعم التعاون بين البلدين في مجالات الطاقة والتشييد والبناء بخاصة الطاقة الجديدة والمتجددة حيث اكد نظيف خلال مؤتمر صحافي مشترك وجود فرص واعدة لزيادة الاستثمارات المصرية وانشاء مشروعات جديدة في الجبل الاسود، معتبرا أن تلك الدولة الوليدة يمكن أن تصبح بوابة عبور للسلع والمنتجات المصرية الى دول وسط وشرق أوروبا.

من جهته أكد رئيس وزراء الجبل الاسود اهتمام بلاده بتعزيز التعاون مع مصر في اطار الاتحاد من اجل المتوسط والعمل مع الحكومة المصرية للتوصل الى اتفاقات محددة لتعميق التعاون الاقتصادي والتجاري والاستثماري.

وكان وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط قام بزيارة الى الجبل الأسود في منتصف شباط/ فبراير الماضي حيث نقل رسالة من الرئيس مبارك الى رئيس الجبل الاسود فيليب فويانوفيتش في اطار جولة شملت أيضا جمهورية صربيا.

وأعلنت جمهورية الجبل الاسود استقلالها رسميا عن جمهورية الصرب في 22 حزيران/ يونيو عام 2006 وأصبحت بودجوريشيا عاصمة للدولة البالغ عدد سكانها نحو 850 ألف نسمة على أنقاض يوغوسلافيا السابقة التي انهارت عام 1991 بعد أن انفصلت عنها سلوفينيا وكرواتيا والبوسنة ومقدونيا والصرب.