قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بلغراد: أشادت الولايات المتحدة بالتقدم الذي أحرزته صربيا بشأن إدخال بعض الإصلاحات الديمقراطية، إلا أن ثمة عددا من الميادين التي يختلف بشأنها الجانبان.

وقالت وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون بعد اجتماعها برئيس صربيا بوريس تاديتش في بلغراد quot;إن ثمة عددا من الميادين التي نختلف بشأنها كما قال الرئيس وأهمها كوسوفوquot;.

ورأت كلينتون أن قرارات الأمم المتحدة تمثل أساسا جيدا للحوار بشأن كوسوفو، إلا أن الرئيس تاديتش قال إن بلاده لن تقر أبدا بانفصال كوسوفو رغم استعداده للحوار.

وأضافت كلينتون تقول quot;إننا على يقين تام من إمكانية أن تصبح صربيا عضوا رائدا في الاتحاد الأوروبي ومثالا يحتذى به في أوروبا كلها، وتؤكد الولايات المتحدة التزامها بمساعدة صربيا لبناء مستقبل أفضلquot;.