قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

رحّبت الولايات المتحدة بالحوار الذي بدأه في دمشق الرئيس السوري ورئيس الوزراء العراقي.

واشنطن: اعربت الولايات المتحدة عن ارتياحها الاربعاء للحوار الذي بدأه في دمشق الرئيس السوري بشار الاسد ورئيس الوزراء العراقي المنتهية ولايته نوري المالكي الامر الذي سيتيح مساعدة العراق على quot;اخذ مكانه مجدداquot; في المنطقة.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية فيليب كراولي quot;ندعم بدون اي شك الحوار الذي بدأ اليوم (امس) بين سوريا والعراقquot;.

واضاف quot;يجب ان يقيما علاقات بناءة (...) حتى يتمكن كل طرف من لعب دور مناسب (...) للمساعدة على عودة العراق الى مكانه في المنطقةquot;.

واستقبل بشار الاسد الاربعاء نوري المالكي في زيارة انهت لاكثر من عام التوتر بين البلدين الجارين والذي كان مرتبطا خصوصا بمسائل امنية.