قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

دعت وزارة الدفاع الاميركيةالجنود المثليين الى الاستمرار في التكتم على ميولهم الجنسية.

واشنطن: دعا البنتاغون الجنود المثليين الى الاستمرار في التكتم على ميولهم الجنسية وذلك في الوقت الذي تسعى فيه ادارة اوباما الى الغاء قانون يجبر هؤلاء على عدم البوح بميولهم الجنسية تحت طائلة الطرد من الجيش.

وجاء في مذكرة ارسلها الجمعة نائب وزير الدفاع كليفورد ستانلي الى قادة كل من اسلحة البر والجو والبحر ان البنتاغون quot;سيحترم مندرجات الحكمquot; الذي اصدرته هذا الاسبوع محكمة في لوس انجليس واعتبرت فيه قانون quot;لا تسل، لا تقلquot; غير دستوري.

واستأنفت وزارة العدل هذا الحكم الخميس مطالبة القاضية فيرجينيا فيليبس بتعليق تنفيذ قرارها الى حين صدور حكم الاستئناف او على الاقل الى حين انتهاء محكمة الاستئناف من النظر في طلب وقف تنفيذ هذا القرار.

غير ان ستانلي اعتبر ان محكمة الاستئناف قد تنقض quot;قريبا جداquot; قرار محكمة الدرجة الاولى وتعيد بالتالي الاعتبار الى قانون quot;لا تسل، لا تقلquot; الذي يرغم الجنود والضباط في الجيش على عدم البوح بميولهم الجنسية تحت طائلة تسريحهم من الخدمة العسكرية.

وتحسبا لهذا الامر اصدر البنتاغون مذكرته هذه مؤكدا فيها ان quot;تعديل سلوك (العسكريين) في هذا الجو القضائي الضبابي قد تكون له تبعات مضرة بهم وباشخاص آخرين اذا ما تم نقض حكم محكمة الدرجة الاولىquot;.

وكان الرئيس الاميركي باراك اوباما دعا في خطابه حول quot;حال الاتحادquot; في كانون الثاني/يناير 2010 الى الغاء هذا القانون المعمول به منذ عهد بيل كلينتون.