رشق أحد معارضي الحرب على العراق رئيس الوزراء الاسترالي الأسبق بالحذاء خلال مؤتمر صحافي للأخير.

سيدني: أصبح رئيس الوزراء الاسترالي الاسبق جون هوارد أحدث ضحايا الرشق بالأحذية بعدما رشقه أحد معارضي الحرب على العراق بزوج منها. وكان هوارد يتحدث في أول ظهور تلفزيوني له منذ مغادرته منصبه عام 2007 عن قراره بالمشاركة في حرب العراق عندما قام فرد من الجمهور الذي يحضر التصوير برشقه بالحذاء،

وفقد هوارد منصبه الحكومي ومقعده البرلماني عام 2007. ولم يصب الحذاء هدفه، وتغاضى هوارد عن الواقعة، وقال quot;كل شيء على ما يرام، لا تقلقوا، فلتنسوا، فلتنسوا.. ولتهدأواquot;. وتذكر الواقعة بحادثة تعرض الرئيس الأميركي السابق جورج بوش للرشق بالحذاء خلال مؤتمر صحفي بالعاصمة العراقية بغداد عام 2008.