قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اتفقت روسيا ورابطة quot;آسيانquot; على مواصلة التعاون المتعدد الأوجه من خلال تنفيذ مشاريع محددة ذات منفعة متبادلة.


هانوي: اتفقت روسيا ورابطة دول جنوب شرق آسيا quot;آسيانquot; على مواصلة التعاون المتعدد الأوجه بينهما في المجالات كافة، لاسيما في الاقتصاد والتجارة، والاستثمارات المشتركة، والتكنولوجيا الراقية والعلوم، من خلال تنفيذ مشاريع محددة ذات منفعة متبادلة.

جاء ذلك في نص البيان المشترك الذي صدر في ختام اجتماع القمة الثاني بين الجانبين في هانوي اليوم السبت بمشاركة الرئيس الروسي دميتري ميدفيديف ورؤساء الدول والحكومات للبلدان العشرة الأعضاء في رابطة quot;آسيانquot;.

وأعاد الرئيس الروسي في كلمة ألقاها في الاجتماع إلى الأذهان أن هذه هي القمة الثانية بين روسيا ورابطة quot;آسيانquot; بعد انعقاد اللقاء الأول على هذا المستوى في ماليزيا عام 2005.

وخلال السنوات المنصرمة ومنذ ذلك الوقت أقام الطرفان تعاونًا مثمرًا في المجال السياسي، ولاسيما عن طريق استحداث آليات حوارية لبحث أهم قضايا منطقة آسيا والمحيط الهادئ، وفي مواجهة الأخطار والتحديات المشتركة المتمثلة في الإرهاب والاتجار بالمخدرات وتهريبها، والجريمة المتعدية للحدود، وكذلك في الاقتصاد عبر مشاركة روسيا في برامج ومشاريع بلدان رابطة quot;آسيانquot; في مجالات الطاقة وجذب التكنولوجيات الروسية إلى صناعة الطائرات وفي حقل استكشاف الفضاء والاتصالات، وأيضًا في ميادين التعليم وتبادل الوفود والبعثات العلمية والثقافية، والسياحة.

وشدد ميدفيديف على أن روسيا منفتحة للتعاون مع بلدان المنطقة الآسيوية، وقال إن البناء الناجح quot;للبيت المشتركquot; لشعوب آسيا والمحيط الهادئ يستجيب لمصالح كل بلدان هذه المنطقة، بما فيها روسيا الاتحادية، وتطلعاتها إلى حياة هادئة إبداعية، داعيًا إلى تنفيذ البرنامج المتكامل لتوسيع وتفعيل التعاون بين الطريفين للسنوات الخمس المقبلة بحذافيره.

وتضم رابطة quot;آسيانquot; عشر دول، هي تايلاند وماليزيا وأندونيسيا وسنغافورة والفلبين وبروناي ولاوس وفيتنام وكمبوديا وميانما.
وأعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف بدوره أن روسيا ستشارك اعتبارًا من العام 2011 في قمم quot;شرق آسياquot; بشكل دوري. جاء هذا التصريح عقب انعقاد الاجتماع الدوري لقمة quot;شرق آسياquot; في هانوي اليوم بمشاركة وزير الخارجية الروسي ونظيرته الأميركية هيلاري كلينتون.

وقال لافروف للصحافيين في ختام الاجتماع quot;لقد اتخذت القمة قرارًا رسميًا بدعوة رئيسي روسيا الاتحادية والولايات المتحدة للمشاركة كعضوين كاملي الحقوق في قمم quot;شرق آسياquot; اعتبارًا من العام المقبلquot;.

وأعاد لافروف إلى الأذهان أن قمة quot;شرق آسياquot; تضم البلدان الرائدة في منطقة آسيا والمحيط الهادئ، بما فيها الدول العشر الأعضاء في رابطة quot;آسيانquot;، وكذلك الصين والهند وأستراليا واليابان ونيوزلندا وكوريا الجنوبية.