قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تحاول كوريا الجنوبية اقناع وزراء الخارجية من الدول الآسياوية والباسيفيكية بانتقاد جارتهاالشمالية جراء حادث اغراق لإحدى السفن الحربية الكورية الجنوبية.

سول: قال مسؤولون يوم الثلاثاء إن كوريا الجنوبية تحاول اقناع أكبر منظمة أمنية لتقوم بانتقاد كوريا الشمالية جراء الغرق المأساوي لإحدى السفن الحربية الكورية الجنوبية وذلك عندما تجتمع في فيتنام أواخر الشهر الحالى.

ومن المقرر أن يجتمع وزراء الخارجية من الدول الآسيوية والباسيفيكية في هانوي في الثالث والعشرين من يوليو الجاري للاجتماع السنوي للمنتدى الاقليمي لآسيان (ARF) الذي يجمع كوريا الشمالية ودولا رئيسية أخرى حول القضايا الأمنية.

وكان المنتدى الذي يتم تنظيمه من قبل اتحاد دول جنوب شرق آسيا المكون من 10 دول أعضاء يعمل كمكان مهم لتبادل الآراء حول كوريا الشمالية ومن المتوقع أن تكون أجندة رئيسية في الاجتماع هذا العام، حيث يأتي المنتدى وسط التوترات حول إغراق كوريا الشمالية للسفينة الحربية الكورية الجنوبية quot;تشونانquot; في مارس الماضى.

وقال المسؤولون إنه من المتوقع أن يشارك وزير الخارجية الكوري الشمالي باك وي تشون في الاجتماع الذي سيشارك فيه وزير الخارجية الكوري الجنوبي يو ميونغ هوان ووزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون. كوريا الشمالية ترفض محادثات خاصة للجنة الهدنة بشأن غرق السفينة الحربية.

من جانبها، رفضت كوريا الشمالية اليوم إجراء مناقشة بشأن غرق السفينة الحربية الكورية الجنوبية في لجنة عسكرية للأمم المتحدة للمراقبة على الهدنة في شبه الجزيرة الكورية، مطالبة بإجراء تحقيق جديد في الحادثة المأساوية التي تتهم فيها كوريا الشمالية.

وطالبت كوريا الشمالية سول بقبولها لزيارة quot;فريق المراجعةquot; من بيونغ يانغ للتأكد من نتائج التحقيق متعدد الجنسيات في حادثة غرق السفينة التي أدت إلى مقتل ستة وأربعين بحارا من طاقمها في مارس الماضي.
واوضح متحدث باسم وزارة الخارجية الكورية الشمالية إن بلاده لن تقبل المناقشة حول غرق السفينة عبر اللجنة العسكرية للمراقبة على الهدنة التابعة للأمم المتحدة بسبب أن ذلك من شأنه أن يساعد الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية على صرف النظر عن مطالبتها لدعوة فريق جديد للتحقيق.


ونقلت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية عن مقابلة مع المسئول الكورى الشمالى تم رصدها في سول قوله quot;إن الولايات المتحدة والسلطة الدمية الكورية الجنوبية تلعبان خدعة رخيصة في محاولة لمنع مشاركة فريقنا لتقصي الحقائق وتحاولان طمس الحقيقة وراء مؤامرتهما المفبركةquot;.

كما رفض المتحدث أيضا صحة التحقيق الذي انتهى في مايو بقيادة كوريا الجنوبية وواشنطن الذي خلص إلى أن غرق السفينة هو انتهاك لاتفاقية الهدنة الموقعة عام 1953.وقال quot;الحقيقة وراء حادثة السفينة تشونان لم تنكشف بعد وبهذا لا يمكننا الحديث حتى عن انتهاك اتفاقية الهدنةquot;.