قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اعترفت حركة حماس اليوم لأول مرة بأن نحو 300 مقاتل من عناصرها قتلوا اثناء الحرب الإسرائيلية على غزة 2008.


غزة: اقر مسؤول بارز في حركة المقاومة الاسلامية (حماس) الاثنين بان نحو 300 من مقاتلي الحركة قتلوا في الحرب التي شنتها اسرائيل على قطاع غزة في 2008-2009 فيما لم تكن الحركة تعترف بالسابق سوى بمقتل 48 من مقاتليها.

وصرح فتحي حماد وزير الداخلية في حكومة حماس المقالة لصحيفة الحياة التي تصدر في لندن ان ما بين 200 و300 من مقاتلي حماس قتلوا خلال الحرب التي استمرت 22 يوما اضافة الى مئات المدنيين.

وقال للصحيفة quot;يقولون ان الشعب الذي تضرر من هذه الحرب، لكن السنا نحن حماس جزء من هذا الشعب؟ ثم انه في اليوم الاول للحرب استهدفت اسرائيل مقار الشرطة وسقط 250 شهيدا وهؤلاء من حماس والفصائل المختلفة بالاضافة الى نحو 200 الى 300 عنصر استشهدوا من كتائب القسام و150 عنصرا امنيا والباقي من الشعبquot;.

وتطابق الارقام التي كشف عنها الوزير الارقام التي اعلن عنها الجيش الاسرائيلي الذي قال انه قتل 709 quot;ارهابياquot; خلال الحرب من بينهم عناصر من الشرطة التي تسيطر عليها حماس والتي تقوم بدوريات في غزة من استيلاء الحركة على السلطة في 2007.

وقال الجيش ان عدد القتلى من الفلسطينيين في تلك الحرب بلغ 1166 قتيلا.

وتقول جماعات حقوقية اسرائيلية وفلسطينية ان عدد القتلى بلغ نحو 1400 فلسطيني معظمهم من المدنيين. كما قتل 13 اسرائيليا من بينهم عشرة جنود.

وبعد يوم من انتهاء الحرب قال متحدث باسم كتائب القسام ان 48 مقاتلا قتلوا في الحرب بينما خسرت اسرائيل quot;80 جنديا على الاقلquot;.

وقال حماد ان 50 اسرائيليا قتلوا في تلك الحرب وان اسرائيل لم تكشف سوى عن عدد قليل.

واوضح ان quot;عدد القتلى الاسرائيليين بلغ 50 قتيلا لكنهم اعترفوا فقط ب 12 قتيلاquot;.

وحققت اسرائيل هدفها المعلن من الحرب وهو وقف الهجمات الصاروخية من غزة على اراضيها، حيث اوقفت حماس اطلاق الصواريخ واتخذت خطوات لمنع فصائل اخرى من شن هجمات صاورخية على اسرائيل منذ انتهاء الحرب.

الا ان حماس تقول انها انتصرت في الحرب على اساس انها تمكنت من الابقاء على سيطرتها الكاملة على القطاع الفقير رغم تفوق القوة العسكرية الاسرائيلية.