قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

اكد الرئيس مبارك للبابا شنودة حرصه على حماية الاقباط quot;من قوى الارهابquot;.


القاهرة: ندد الرئيس المصري حسني مبارك بالتهديدات التي وجهها تنظيم القاعدة الى المسيحيين واكد quot;الحرص البالغquot; على حماية الاقباط quot;من قوى الارهابquot;.

وكان الفرع العراقي للقاعدة تبنى الهجوم على كاتدرائية السريان كاثوليك في بغداد في الحادي والثلاثين من تشرين الاول/اكتوبر الماضي ما ادى الى وقوع 53 قتيلا غالبيتهم الساحقة من المسيحيين، وامهل الكنيسة القبطية المصرية 48 ساعة لquot;اطلاق سراحquot; سيدتين مسيحيتين مصريتين زعم انهما اعتنقتا الاسلام واعيدتا بالقوة الى الكنيسة.

ونقلت وكالة انباء الشرق الاوسط ان الرئيس المصري اتصل هاتفيا بالبابا شنودة الثالث واكد له quot;رفضه الزج بإسم مصر فى العمل الإرهابى الذى إستهدف إحدى الكنائس فى بغداد، وإدانته لأية مخططات إرهابية تستهدف أقباط مصرquot;.

وتابعت الوكالة ان الرئيس المصري اكد quot;حرصه البالغ على حماية أبناء الشعب بمسلميه وأقباطه من قوى الإرهاب والتطرفquot;.

وعززت السلطات المصرية بشكل غير ملحوظ الاجراءات الامنية حول الكنائس.

ويشكل الاقباط المصريون ما بين 6% و10% من ال 80 مليون مصري وفقا للتقديرات، وتعد اكبر طائفة مسيحية في الشرق الاوسط.