قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تقول تقارير إعلامية إن كندا قد تبقي على الف جندي في افغانستان بعد عام 2011.

اوتاوا: ذكرت محطة التلفزيون الكندية quot;سي بي سيquot; الاثنين ان كندا قد تبقي حتى الف جندي في افغانستان بعد انسحاب كتيبتها في العام 2011، في مهمة تأهيل قد تمتد حتى العام 2014. ومن اصل هذا الرقم، سوف يتولى 750 جنديا تأهيل قوات افغانية وعلى ان يتولى الاخرون امنهم، حسب ما قالت quot;سي بي سيquot; التي اوضحت انها استقت ارقامها من مصدر حكومي.

وستكون مهمتهم خارج مناطق القتال في ولاية قندهار حيث تنتشر حاليا القوات الكندية المؤلفة من حوالى ثلاثة الاف رجل والذين سيبدأون بالانسحاب اعتبارا من الصيف المقبل. وردا على سؤال للمحطة، رفض ديمتري سوداس المتحدث باسم رئيس الحكومة ستيفن هاربر تأكيد رقم الف جندي ولكن دون ان ينفي مباشرة الامر مؤكدا انه يرفض اي تكهن حول هذه المسألة.

والاحد، اعلن وزر الدفاع الكندي بيتر ماكاي خلال منتدى حول امن هاليفاكس ان اوتاوا quot;تدرسquot; امكانية ترك عسكريين في افغانستان لتأهيل زملائهم الافغان.