قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ينهي مجلس النواب العراقي بعد ظهر الخميس الفراغ الدستوري في البلاد المستمر منذ 5 أشهر بجلسة اتفق قادة الكتل السياسية على أن يتم خلالها التمديد لولاية المالكي في رئاسة الحكومة ولطالباني برئاسة الجمهورية وإناطة رئاسة البرلمان للكتلة العراقية.


بغداد: ينهي مجلس النواب العراقي بعد ظهر الخميس الفراغ الدستوري في البلاد المستمر منذ 5 أشهر بجلسة اتفق قادة الكتل السياسية في ختام اجتماعاتهم فجر اليوم على ان يتم خلالها التمديد لولاية المالكي في رئاسة الحكومة ولطالباني برئاسة الجمهورية واناطة رئاسة البرلمان للكتلة العراقية التي تجتمع اليوم لاختيار مرشحها للمنصب بين الهاشمي او النجيفي اضافة الى رئاسة المجلس الوطني للسياسات الاستراتيجية التي يمكن ان يتولاها زعيم الكتلة أياد علاوي.

التجديد للمالكي وطالباني والبرلمان والمجلس السياسي للعراقية

وفي ختام اجتماعات القادة في بغداد والتي كانت بدأت في اربيل الاثنين انتهى القادة من بحث جدول اعمال يضم 11 بندا حول اهم المطالب التي تقدمت بها الكتل السياسية.

فقد تم الاتفاق على التجديد لولاية رئيسي الحكومة نوري المالكي والجمهورية جلال طالباني وان تكون رئاسة المجلس الوطني للسياسات الاستراتيجية من نصيب زعيم الكتلة اياد علاوي مشترطا منح المجلس صلاحيات تنفيذية واسعة .. وان تكون رئاسة البرلمان من نصيب الكتلة العراقية التي ستجتمع صباحا لاختيار مرشحها للمنصب بين نائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي او القيادي في الكتلة رئيس تجمع عراقيون أسامة النجيفي.

واشار مقرر الاجتماع كبير مفاوضي الوفد الكردينائب رئيس الوزراء روز نوري شاويس انه تم الاتفاق على ان يؤسس المجلس الوطني للسياسات الاستراتيجية بقانون وان تكون له صفة قانونية ومعنوية ونظام داخلي لممارسة المهام المناطة به وستكون قراراته ملزمة في حال تم التصويت عليها بنسبة 80 بالمائة.وقد اصبح من المؤكد انعقاد جلسة مجلس النواب بعد موافقة العراقية التي تضم 91 نائبا على المشاركة فيها حيث ستفتتح في الساعة الثالثة بعد ظهر اليوم بالتوقيت المحلي (12 ظهرا بتوقيت غرينتش) .

وستبدأ جلسة اليوم بأنتخاب رئيس مجلس النواب ونائبيه ثم انتخاب رئيس الجمهورية ونائبيه .. يعقب ذلك ترشيح الرئيس طالباني للمالكي لتشكيل الحكومة الجديدة وعليه ان ينجز هذه المهمة خلال شهر واحد وفي حال اخفاقه بهذه المهمة يتم ترشيح شخصية اخرى.

مهام المجلس الوطني للسياسات الإستراتيجية

يذكر انه خلال الاجتماعات التمهيدية التي جرت في بغداد الاسبوع الماضي طالبت الكتلة العراقية بتوسيع صلاحيات المجلس الوطني للسياسات الاستراتيجية بما يمكنه من إصدار قرارات يحيلها للحكومة لتنفيذها فيما يريد التحالف الوطني بزعامة المالكي الإبقاء على صلاحيات المجلس كما هي وحصر مهامه بإعطاء المشورة والتوصيات للحكومة. وقد أيد الأكراد مطالب العراقية هذه في توسيع صلاحيات المجلس الوطني للسياسات الاستراتيجية وأيضا بشأن إيجاد التوازنات في الأجهزة الأمنية.

وكان المجلس السياسي للأمن الوطني في العراق قد تشكل بالتزامن مع تشكيل الحكومة العراقية الحالية في أيار (مايو) عام 2006 ويضم رئيس الجمهورية ونائبيه ورئيس الوزراء ونائبيه ورئيس مجلس النواب العراقي ونائبيه وممثلي الكتل السياسية في مجلس النواب فضلا عن ممثل لرئيس إقليم كردستان العراق لكنه يعد لحد الآن مؤسسة غير دستورية.

الحكيم يدعو للإسراع بتشكيل الحكومة

وقال رئيس المجلس الاعلى الاسلامي في كلمة بالملتقى الاسبوعي للمجلس الليلة الماضيةإن الملفت في اجتماع قادة الكتل في اربيل وبغداد هو حضور جميع القيادات العراقية الى هذه مما يعبر عن ارادة جماعية لحل الازمة السياسية الراهنة في البلاد والخروج من المأزق السياسي والاسراع في تشكيل حكومة الشراكة الوطنية بأسرع وقت ممكن .

واضاف ان هذه المرونة وتقدير المخاوف والهواجس التي يحملها الاطراف بعضهم تجاه البعض الاخر والعمل على وضع الضمانات العملية التي تطمئن الجميع وتعزز الشراكة الوطنية وتشعر جميع الاطراف في ان الرجل الواحد او الحزب الواحد او الكتلة الواحدة لا يمكن ان تدير العراق وانما يدارالعراق من جميع العراقيين بكل انتماءاتهم ومكوناتهم الاجتماعية والسياسية وبأرادة جماعية.

وشدد الحكيم على ضرورة الاسراع في عقد اجتماعات مجلس النواب وعدم ابقاء المؤسسة التشريعية معطلة بعد كل هذه الاشهر وقال quot;نتمنى الوصول الى رؤية مشتركة بين القيادات السياسية تمكن من تشكيل حكومة الشراكة في الايام القليلة المقبلة وتوزيع المواقع الرئيسة بشكل يضمن حقوق الجميع ويحافظ على طموحات جميع الاطراف السياسيةquot;.

وعقب جلسة الاجتماع الاخيرة قال المقرر العام لاجتماع القادة القيادي الكردي روز نوري شاويس ان قادة الكتل اتفقوا على عقد جلسة مجلس النواب اليوم الخميس. وأضاف شاويس في مؤتمر صحافي انه تم الاتفاق ايضا على تشكيل المجلس الوطني للسياسات العليا الإستراتيجية وحسم ملفا المساءلة والعدالة والمصالحة الوطنية اضافة الى اليات انعقاد جلسة مجلس النواب اليوم والترتيبات الخاصة بها والانتهاء من ملف الرئاسات الثلاث للحكومة والجمهورية ومجلس النواب.

8 أشهر من العجز على الاتفاق

ولم يتمكن العراق من تشكيل حكومة جديدة بعد الانتخابات غير الحاسمة التي أجريت في السابع من اذار (مارس) الماضي وفازت فيها العراقية بفارق مقعدين على ائتلاف دولة القانون بزعامة المالكي لكن أي من الفريقين بأغلبية في البرلمان تكفي لتشكيل حكومة.

وقام المالكي الشهر الماضي بجولة في عواصم دول في المنطقة شملت إيران وسوريا والاردن وتركيا ومصر لكسب التأييد الإقليمي لجهوده بالبقاء في السلطة وقدم للدول العربية اتفاقيات استثمارية مقابل دفع العراقية لقبول حل وسط لكنها رفضت على مدى الأشهر الماضية منح المالكي ولاية جديدة وطالبوا بحقهم في تشكيل الحكومة على أساس أنهم فازوا بأكبر عدد من الأصوات في الانتخابات. وقال المالكي أمس إن البرلمان لن يشهد الخميس تشكيل حكومة عراقية جديدة وحسب وإنما سيشهد تكوين دولة عراقية جديدة متعهدا بمواصلة جهوده.

وعقد مجلس النواب العراقي جلسة وحيدة استمرت 20 دقيقة في الرابع عشر من حزيران (يونيو الماضي وفي الشهر الماضي أمرت المحكمة العليا العراقية البرلمان باستئناف جلساته لتضغط على الساسة للإسراع في الاتفاق .

وقد فازت في الانتخابات العراقية التي جرت في السابع من آذار كتلة العراقية بزعامة علاوي بحصولها على 91 مقعدا برلمانيا وائتلاف دولة القانون بزعامة المالكي على 89 مقعدا والائتلاف الوطني برئاسة عمار الحكيم على 70 مقعدا والتحالف الكردستاني على 57 مقعدا من مجموع مقاعد مجلس النواب البالغة 325 مقعدا.