قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

حصل 44 ايرانياً على اللجوء السياسي في اليونان بعد شهرين من الاحتجاج.


اثينا: منحت السلطات اليونانية اللجوء السياسي الى 44 ايرانيا كانوا يشاركون منذ ايلول/سبتمبر في حركة احتجاج في اثينا، وقد خاطوا شفاههم للحصول على هذا الوضع، كما اعلنت الجمعة اللجنة التي تتولى دعمهم.

وكان طالبو اللجوء هؤلاء اقاموا مخيما عشوائيا امام رئاسة جامعة اثينا، في وسط العاصمة، منتقدين التاخير الذي يمتد احيانا لسنوات في بحث طلباتهم. ونفذ عشرون منهم اضرابا عن الطعام منذ منتصف تشرين الاول/اكتوبر، فيما عمد ثمانية بينهم صحافية الى خياطة افواههم.

واعربت مجموعة quot;الاتحاد ضد العنصرية والتهديد الفاشيquot; اليسارية عن ارتياحها لتلبية وزارة حماية المواطن طلباتهم. وكانت وزارة الخارجية اليونانية ذكرت من جهة اخرى انها تلقت في منتصف تشرين الاول/اكتوبر اتصالا هاتفيا تهديديا يدعم طالبي اللجوء الايرانيين في القنصلية اليونانية في لوس انجلوس (الولايات المتحدة) باسم منظمة ايرانية.

ونفت لجنة دعم طالبي اللجؤ ال44 اي صلة بقضيتهم، ودانت اي عمل عنف ضد البعثات الدبلوماسية اليونانية. وكان ستة ايرانيين آخرين مدعومين ايضا من هذه المجموعة، حصلوا على اللجوء في آب/اغسطس بعدما قاموا بتحرك مماثل، ونصبوا خيما في تلك الفترة امام مقر الشعبة اليونانية لمفوضية الامم المتحدة للاجئين.

ويتعين على اليونان الان معالجة حوالى 46 الف طلب لجوء ينتظر بعض منها منذ اكثر من خمس سنوات.