قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

مينسك: اعيد انتخاب الكسندر لوكاشنكو رئيسا لبيلاروسيا في الدورة الاولى للانتخابات الرئاسية حاصدا 79.67% من الاصوات، وذلك بحسب الارقام التي اوردتها وكالات الانباء الروسية صباح الاثنين نقلا عن اللجنة الانتخابية، في حين جرى التحقيق مع عدد من المرشحين خلال الليل.

وادلى اكثر من خمسة ملايين شخص (5 ملايين و122 الفا و866) باصواتهم لصالح الكسندر لوكاشنكو اي ما نسبته 79.67% من اصوات المقترعين، على ما اوردت وكالة ريا نوفوستي الروسية نقلا عن اللجنة الانتخابية. وحددت اللجنة نسبة المشاركة في الانتخابات ب90.66% بحسب وكالات الانباء.

الى ذلك، خضع اربعة مرشحين للانتخابات الرئاسية على الاقل ليل الاحد - الاثنين للتحقيق بعد تظاهرة لمعارضين احتجاجا على اعادة الانتخاب المتوقعة للرئيس الكسندر لوكاشنكو، على ما افاد المتحدثون باسمهم.

وقد خضع كل من اندريه سانيكوف ونيكولاي ستاتكيفيتش وريغور كاستوسيف وفيتالي ريماشيفسكي للتحقيق بحسب ما قال المتحدثون. وافادت وسائل اعلام ان المرشح فلاديمير نيكلياييف الذي كان لا يزال موجودا في المستشفى بعد تعرضه لضرب مبرح من جانب متظاهرين معارضين قد تم توقيفه داخل مبنى المستشفى على يد قوات الامن، الا انه تعذر تأكيد هذه المعلومات.

واوقفت قوات الامن البيلاروسية بشكل عنيف مساء الاحد في مينسك مئات الاشخاص واضعة على ما يبدو حدا خلال بضع دقائق لتظاهرة من الاف المعارضين احتجاجا على اعادة الانتخاب المتوقعة للوكاشنكو.

ولوكاشنكو الذي انتخب في 1994 في اول انتخابات رئاسية تجري في بيلاروسيا المستقلة، اعيد انتخابه في 2001 و2006 (بنسبة 83% من الاصوات) في عمليتي اقتراع شابتهما تجاوزات بحسب المراقبين الانتخابيين الغربيين والمعارضة في هذه الجمهورية السوفياتية السابقة.