قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: أعلن قصر الاليزيه ان الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي سيلتقي وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس مساء اليوم لمناقشة عدد من الملفات الساخنة في العالم. وأضاف قصر الاليزيه في بيان مقتضب أن الأزمة المتفاقمة مع ايران حول برنامجها النووي المثير للجدل لاسيما فيما يتعلق بتخصيب اليورانيوم وquot;الأنشطة الحساسةquot; ستكون في صدارة جدول اعمال المحادثات.

كما سيتناول ساركوزي وغيتس الوضع في أفغانستان حيث تشعر الولايات المتحدة بوجود حاجة لنشر 40 ألف جندي لالحاق الهزيمة بحركة طالبان لكن فرنسا رفضت المساهمة بارسال المزيد من القوات المقاتلة والاكتفاء بارسال نحو 80 مدربا عسكريا اضافيا الى هناك. وفي المقابل تعهد الرئيس الأميركي باراك أوباما بارسال 30 ألف جندي للانضمام الى 60 ألفا آخرين ينتشرون بالفعل في افغانستان كما طلب من حلفائه الآخرين في حلف شمال الأطلسي (ناتو) ارسال عشرة آلاف جندي آخرين.

ورغم أن العديد من الدول امتثلت لطلب أوباما الا أن فرنسا التي تنشر بالفعل 3750 جنديا في أفغانستان لم تفعل ذلك. كما ستطرق محادثات اليوم الى ملف تحديث حلف الأطلسي ومتابعة التوصيات التي خرجت بها قمة ستراسبورغ/كيل التي عقدت العام الماضي. وكانت فرنسا أعلنت رسميا العام الماضي الانضمام مجددا الى القيادة العسكرية لحلف شمال الاطلسي وبالتالي تولي المزيد من المسؤوليات داخل الناتو.