قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

فيما تستعد القوات الدولية لشن عملية عسكرية أكبر في افغانستان، تدرس واشنطن تغييرات في هيكل القيادة.

In this Monday March 1, 2010 photo, U.S. Army Task Force Pegasus ...

واشنطن: قال مسؤولون اميركيون ان الولايات المتحدة وحلفاءها يدرسون انشاء قيادة برئاسة ضابط اميركي في جنوب افغانستان للاشراف على العمليات في اقليم يمثل ساحة رئيسية للمعارك.

واضافوا ان تكليف جنرال اميركي بمسؤولية الاشراف على جميع العمليات العسكرية في اقليم هلمند بما في ذلك الحملة الجارية في مرجه قد يساعد في تهيئة الطريق امام القيادة الحالية التي يقودها بريطاني في جنوب افغانستان للتركيز على المعركة المنتظرة في قندهار وهو اقليم مجاور ومسقط رأس طالبان.

وقال مسؤول دفاعي اميركي quot;اننا ندرس هياكل جديدة للقيادة للتركيز على هلمند. ربما تكون قيادة جديدة هناك أفضل في تحديد الاولويات في ساحة القتال.quot;

وقال مسؤول دفاعي اخر -تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته- ان أي تغييرات ستستهدف تحسين ادارة الاف من الجنود الاميركيين الاضافيين والقوات الافغانية وقوات حلف الاطلسي الذين تم نشرهم في هلمند في الاسابيع القليلة الماضية لتطهير مرجه من مقاتلي طالبان.

وتخطط القوات التي تقودها الولايات المتحدة لشن عملية عسكرية أكبر هذا العام للسيطرة بشكل كامل على قندهار في أكبر اختبار لاستراتيجية الرئيس الاميركي باراك اوباما للحرب في افغانستان.

وقال القائد البريطاني لقوات حلف الاطلسي في جنوب افغانستان الاسبوع الماضي ان قوات الحلف ستزحف باتجاه قندهار على مدى الاشهر الستة القادمة.

وفي كانون الاول- ديسمبر أمر اوباما بارسال 30 ألف جندي اميركي اضافي الى افغانستان لمحاولة تأمين المراكز السكانية حتى يمكن لحكومة كابول في نهاية المطاف أن تسيطر عليها.