قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

رشقت سيدة كولومبيّة مرشحاً رئاسياً في بلادها بالحذاء، لتعيد الحادثة إلى الأذهان تصرفاً مماثلاً تعرّض له بوش في العراق.

بوغوتا: تعرض سياسي يطمح في الترشح للرئاسة في كولومبيا للرشق بحذاء يوم الجمعة في حادث اعاد الى الاذهان احتجاجا ضد الرئيس الاميركي السابق جورج بوش. واستقبل الراغب في الترشيح عن الحزب المحافظ اندريس فيليب ارياس بصيحات استهجان quot;اخرج من هناquot; و quot;انت فاسدquot; عندما بدأ في الحديث في مناسبة بمدينة بارانكيلا الواقعة على الساحل الكاريبي لكولومبيا.

وقال التلفزيون المحلي ان امرأة من الصف الامامي القت بحذائها باتجاهه. ولم تصبه ونزل أرياس من المنصة بابتسامة ليناولها الحذاء قبل ان يرسل لها قبلة في الهواء. وقالت لييدا ديلغادو quot;سأفعل ذلك مرة اخرى في ظل نفس الظروفquot;. quot;هذه هي الطريقة الوحيدة للفقراء لكي يلفتوا الانتباه لان كل وسائل الاعلام تدعمهمquot;.

ويعد ارياس واحدا من مجموعة مرشحين يتنافسون على خلافة الرئيس الفارو اوريبي بعد ان قضت المحكمة الدستورية بأنه لا يمكنه التنافس لاعادة انتخابه في السباق الرئاسي المزمع في مايو ايار. وقال ارياس عن الحذاء الملقى باتجاهه لاذاعة محلية quot;ليس لديه (الحذاء) قوة. لدينا قوة الافكار والديمقراطيةquot;.

وكان صحافي عراقي قد القى في عام 2008 بفردتي حذائه باتجاه الرئيس الاميركي السابق جورج دبليو بوش ووصفه بأنه quot;كلبquot; خلال مؤتمر صحفي في بغداد. وفي الثقافة العربية يعتبر القاء الحذاء اهانة واعتقل الصحافي.