قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

غزة: استنكر الدكتور نبيل شعت عضو اللجنة المركزية لحركة (فتح) ومسؤول ملف العلاقات الدولية فيها اليوم بشدة تصريحات رئيس بنما ريكاردو مارتينيلي التي قال فيها ان اسرائيل quot;هي الحارس على عاصمة العالم القدس الموحدة وصاحبة السيادة عليهاquot;.
واعتبر شعت في بيان صحافي صدر اليوم quot;ان تصريحات مارتينيلي ليست اهانة فقط للشعب الفلسطيني وللعالم العربي وللعالمين المسيحي والاسلامي ولكنها ايضا اهانة للقانون الدوليquot;.

واشار شعث في البيان الى quot;انه بعد تولي مارتينيلي رئاسة جمهورية بنما تحولت سياستها بالكامل لتصبح الدولة الامريكية اللاتينية الوحيدة التي تتحدى موقف القارة وتصوت الى جانب اسرائيل ومايكرونيزيا في الامم المتحدة.
وقال quot;ان الرئيس البنمي يتحدى جيرانه والقانون الدولي بتصريحاته الاخيرة والتي جاءت خلال زيارته الى المنطقة حيث قام بجولة سياحية في الاماكن الدينية داخل الاراضي الفلسطينية المحتلة يرافقه ضباط اسرائيليين.

وحسب شعت فأن quot;جمهورية بنما حرة في اقامة علاقات مع اي دولة في العالم ومن ضمنها اسرائيل ولكن هذا الامر يجب ان لا يشمل الدعم للانتهاكات الاسرائيلية المتواصلة للقانون الدولي والحقوق الانسانية للشعب الفلسطيني.quot; وقال quot;الآن من حقنا ان نتساءل فيما اذا كان هذا يعني تخلي بنما عن احترام القانون الدولي وخروجها عن اعلان ريو وتحديها لميثاق الأمم المتحدة وقراراتهاquot;.

ونبه الى quot;ان المنظومة الدولية في مجملها ادانت الاحتلال والسياسة الاسرائيلية تجاه القدس الشرقية ومن ضمنها الوليات المتحدة الامريكية والاتحاد الاوروبي والفاتيكان ودول امريكا اللاتينية جميعها والعالم الاسلامي وبقية المجتمع الدولي عبر قرارات متكررةquot;.
ورأى quot;ان ما صرح به مارتينيلي مقلق للغاية ونحن نطالب اشقاءنا العرب واصدقاءنا في أمريكا اللاتينية باتخاذ موقف واضح من بنما ورئيسها.