قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

nbsp;

اكدت اسبانيا وفنزويلا اعتزامهما بتعميق العلاقات الودية والمثمرة التي تستند الى التعاون.

مدريد: اتحدت اسبانيا وفنزويلا للتنديد بكل اشكال الارهاب يوم السبت لينهيا بذلك خلافا بين البلدين ثار بعد ان زعم قاض اسباني وجود علاقة بين حكومة فنزويلا ومتمردي حركة أرض الباسك والحرية (ايتا).

وأغضبت اسبانيا الرئيس الفنزويلي هيوغو تشافيزالاسبوع الماضي عندما طلبت تفسيرا بشأن اتهامات القاضي بأن فنزويلا ساعدت متمردي ايتا وثوار منظمة فارك الكولومبية (قوات كولومبيا المسلحة الثورية) على التآمر لشن هجمات محتملة على الاراضي الاسبانية.

وتحدث وزير الخارجية الاسباني ميجيل أنخيل موراتينوس الى تشافيز يوم الخميس في محاولة لتهدئة النزاع.

وقال الرئيس الفنزويلي تشافيز يوم الجمعة انه قبل مساعي اسبانيا للحصول على معلومات وليس اتهام الحكومة الفنزويلية بارتكاب اخطاء وقال ان العلاقات بين البلدين عادت الى طبيعتها.

وقالت فنزويلا في بيان مشترك مع اسبانيا السبت انها تنفي بشدة أي تعاون بين الحكومة ومنظمة ايتا وقالت انها ترفض تماما أنشطة هذه المنظمة.

واضاف البيان quot;تعلن اسبانيا وفنزويلا اعتزامهما الراسخ بتعميق العلاقات الودية والمثمرة التي تستند الى التعاون الشامل بين الجانبين في كافة المجالات بما فيها المعركة ضد الارهابquot;.