قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تعرضت سيارة تابعة للبعثة الاوروبية في كوسوفو (يولكس) لنيران مجهول او مجهولين ليل الجمعة السبت في شمال كوسوفو من دون ان يسفر الحادث عن سقوط ضحايا، كما اعلنت البعثة في بيان السبت.

بريشتينا: اوضحت البعثة في البيان ان الحادث quot;وقع عند الساعة 01,00 (23,00 ت غ) عندما كانت سيارة لبعثة يولكس هدفا لنيران عند المركز الحدودي قرب زوبين بوتوك في شمال كوسوفوquot;. واضاف البيان quot;لم يصب اي شخص بجروح، لكن يولكس ترغب في الاشارة الى ان مثل هذا الحادث الاجرامي لا يخدم مصالح الشعب وكل المجموعات في كوسوفوquot;.

وتابع يقول ان يولكس quot;دانت بشدة هذا الحادث وفتحت تحقيقا بالتعاون مع شرطة كوسوفوquot;. وقالت البعثة ان الحادث quot;لا يخدم لا مصالح كوسوفو ولا مصالح البلقان حيال خطواتهم باتجاه الاندماج الاوروبيquot;.

وفي ايلول/سبتمبر 2009، تعرضت سيارة تابعة لبعثة يولكس لنيران مجهولين في شمال كوسوفو قرب الحدود مع صربيا، من دون سقوط ضحايا. واعلن قادة كوسوفو الالبان في 17 شباط/فبراير 2008 استقلال الاقليم الذي اعترفت به منذ ذلك الوقت 65 دولة، بينها الولايات المتحدة و22 من اصل 27 دولة عضوا في الاتحاد الاوروبي. وترفض صربيا بقوة استقلال اقليم كوسوفو، وتعارضه امام محكمة العدل الدولية لانها لا تزال تعتبره جزءا من اراضيها الجنوبية.