قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بلغراد: اعلن وزيرا خارجية صربيا والبانيا الخميس في بلغراد ان البلدين يرغبان في تطوير علاقاتهما بهدف الانضمام الى الاتحاد الاوروبي، وذلك رغم خلافاتهما حول كوسوفو.

وقال وزير الخارجية الصربي فوك يريميتش ان quot;السلام والاستقرار في المنطقة يتوقفان الى حد بعيد على العلاقات بين صربيا والبانيا ومن المهم للغاية تحسين هذه العلاقاتquot;. وادلى الوزير بتصريحاته في ختام لقاء مع نظيره نائب رئيس الوزراء الالباني ايلير ميتا الذي تشكل زيارته للعاصمة الصربية اعلى مستوى اتصالات بين البلدين منذ اكثر من خمس سنوات.

وقال يريميتش انه اتفق مع محاوره على ان quot;مستقبل مجمل دول غرب البلقان يكمن في الاتحاد الاوروبيquot;. لكنه اشار الى ان العلاقات الثنائية quot;تواجه عقبات كبرى بسبب الخلافات في وجهات النظرquot; حول مسألة كوسوفو الذي كانت تيرانا من اوائل الدول التي اعترفت باعلان استقلاله من طرف واحد في شباط/فبراير 2008.

وطعنت بلغراد في هذا الاعلان امام محكمة العدل الدولية لاعتبارها كوسوفو اقليمها الجنوبي. وقال يريميتش quot;لم يتم تخطي هذه الخلافات في وجهات النظر خلال محادثات اليوم لكننا اتفقنا على بذل اقصى الجهود لعزلها بحيث لا تعيق على علاقاتناquot; في مجالات اخرى.