قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تظاهر 1500 شخص على الاقل ضد حكومة رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين في مدينة فلاديفوستوك في الشرق الروسي الاقصى في المظاهرة الاولى ضمن سلسلة مظاهرات قررت جماعات معارضة روسية تنظيمها في أرجاء روسيا يوم السبت.

موسكو: أعلن معارضو الكرملين تنظيم يوم للاحتجاجات على المستوى القومي في محاولة لتعبئة الغاضبين من أسلوب معالجة الحكومة لاسوأ ركود اقتصادي في عشر سنوات بعد أن أظهرت الانتخابات المحلية تراجعا في التأييد للحزب الحاكم. ووسط هتافات من الحشد الذي تجمع في ميدان يغطيه الجليد قرأ زعماء تحالف يضم جماعات معارضة قائمة مطالب تشتمل على اقالة حكومة بوتين والعودة الى نظام الانتخاب المباشر لحكام الاقاليم الذي ألغي عام 2004 .

وركزت معظم اللافتات التي حملها المتظاهرون على المطالب الاقتصادية التي من بينها التراجع عن زيادة رسوم الخدمات البلدية وزيادة المعاشات وخفض الضرائب على السيارات المستعملة المستوردة وهي نشاط رئيسي في المدينة الساحلية المطلة على المحيط الهادي. وقال ألكسندر كرينيتسكي وهو ناشط في حركة التضامن وأحد زعماء الاحتجاج quot;الناس حرمت من وسائل العيش ويلقون باللائمة على الحكومة.quot; واستطرد قائلا quot;لم يعد أمامنا من خيار سوى الخروج للشوارع.quot;

واظهرت سلسلة من الاحتجاجات في الاسابيع القليلة الماضية معارضة متزايدة لحزب روسيا المتحدة الحاكم الذي يتزعمه بوتين منذ بداية الازمة الاقتصادية التي تسببت في نهاية مفاجئة لعشر سنوات من النمو ودفعت معدل البطالة ليتجاوز تسعة في المئة. وانخفض الناتج المحلي الاجمالي العام الماضي بحوالي ثمانية في المئة وهو اسوأ اداء لروسيا منذ عام 1994 .

وقال أحد المشاركين في الاحتجاج الذي خسر عمله في مجال استيراد السيارات المستعملة بعد أن رفعت الحكومة الرسوم الجمركية لحماية المنتجين الروس quot;ما فعلته الحكومة معنا أمر عنيف.quot; وأضاف quot;لا أعرف من ينزعج من نشاطي الصغير.quot; وشكا المنظمون من أن السلطات بذلت جهودا لمنع المحتجين من المشاركة ومن بين هذه الجهود نشر تقارير في وسائل الاعلام المحلية تفيد بالغاء الاحتجاجات ومصادرة منشورات تدعو الى المظاهرات.

ولكن لم يشاهد سوى عشرات قليلة من الشرطة وهو عدد أقل بكثير من الاحتجاجات التي شهدتها روسيا في الاونة الاخيرة. ففي عام 2008 نشرت الحكومة الروسية قوات من شرطة مكافحة الشغب في المدن الروسية من موسكو حتى فلاديفوستوك للتصدي لمظاهرات دون موافقة السلطات وجرى احتجاز 100 شخص. وقال المنظمون انهم يتوقعون خروج مظاهرات احتجاج كبيرة في موسكو وسان بطرسبرج وفي مدينة اركوتسك في سيبريا. وحظرت السلطات المحلية عددا من المظاهرات الاخرى مما أثار احتمال حدوث اشتباكات مع الشرطة.