قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أظهرت آلاف النساء في اليمن قوتهن ضد قانونمثير للجدل يضع حدا ادنى لسن الزواج في البلاد.

صنعاء:تظاهر الالاف من النساء الاحد امام البرلمان في صنعاء استجابة لدعوة اوساط اسلامية ومحافظة احتجاجا على مشروع قانون يضع حدا ادنى لسن الزواج في اليمن.
واتخذ التجمع شكل استعراض قوة ضد هذا القانون المثير للجدل الذي يمنع زواج الاناث تحت سن 17 عاما والذكور تحت 18 عاما. وجرى نقل المتظاهرات في حافلات من صنعاء والقرى المجاورة.

ورفع بعض المتظاهرات ومعظمهن يرتدين العباءات التي تغطيهن بالكامل نسخا من المصحف ولافتات تقول quot;لا تحرموا ما احله اللهquot; وquot;لا للتلاعب بحقوق النساءquot; او quot;القرآن والسنة فوق المعاهدات المخالفة لدينناquot;.
ويرى الاسلاميون ان الاسلام لم يحدد سنا للزواج ويتذرعون بان النبي محمد تزوج عائشة وهي في التاسعة من العمر.

ومن الشائع في اليمن، البلد القبلي تزويج الفتيات وهن في سن الطفولة.
وفي عام 2008 القت حالة الطفلة نجود محمود علي التي تم تزويجها وهي في الثامنة من العمر من رجل كبير قبل ان تتمكن من الحصول على الطلاق الضوء على وضع الاف الفتيات اللواتي تزوجن في سن صغيرة جدا.

واضطرت مجموعة من ممثلات اتحاد المراة اليمنية، وهي هيئة رسمية تدعم القانون، الى التراجع امام جمهور المتظاهرات الغاضبات.
ونددت احدى المتظاهرات وتدعى ام عزيز بضغوط خارجية لتحديد سن الزواج.

في المقابل اكدت حورية مشهور احدى قيادات الاتحاد النسائي انه لا يوجد في الاسلام ما يحرم تحديد سن الزواج حيث لا يوجد اجماع بين العلماء في هذا الشان.
ونددت باستخدام المعارضين لهذه المسالة التي تناقش في البرلمان منذ اب/اغسطس 2009.