قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

انتهت محاكمة المسؤول عن شركة ريو تينتو وثلاثة موظفين صينيين يحاكمون جميعا بتهم الفساد والتجسس الصناعي.

شانغهاي: انتهت الاربعاء في شانغهاي محاكمة المسؤول عن شركة ريو تينتو وثلاثة موظفين صينيين يحاكمون جميعا بتهم الفساد والتجسس الصناعي، لكن سيكون على كانبيرا وعالم الاعمال الانتظار لمعرفة الحكم. ومنذ الاثنين يمثل امام المحكمة ستيرن هو، مدير مكتب شانغهاي في ريو تينتو وثلاثة موظفين صينيين في شركة المناجم العملاقة البريطانية-الاسترالية هم ليو كايكوي ووانغ يونغ وغي مينكيانغ.

وقد اثار اعتقالهم في تموز/يوليو قلق اوساط الاعمال ولا سيما المستثمرون الاجانب الذين يعملون احيانا في مناطق تتسم quot;بالغموضquot; القانوني في هذا البلد. ووتر ايضا العلاقات بين بكين وكانبيرا. لكن المحاكمة اثبتت على ما يبدو جزءا على الاقل من الاتهامات المتعقلة بالفساد. ويقول المحامون ان المتهمين الاربعة اعترفوا بالتهم الموجهة اليهم في هذا الجانب من الملف، فيما تردد الصحافة الرسمية الصينية صدى شهادات دامغة عن دفع رشاوى تبلغ عشرات ملايين اليوان.

وفي نهاية جلسات المحاكمة التي استمرت يومين ونصف، رفض متحدث باسم المحكمة وعدد من المحامين تحديد الموعد الذي ستصدر فيه المحكمة قرارها. وقال وزير الخارجية الاسترالي ستيفن سميث الاربعاء ان القرار لن يصدر قبل بضعة ايام.