قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

A pirate boat in the Gulf of Aden off Somalia in 2009. Suspected ...

بروكسل: اعلن المتحدث باسم القوة البحرية الاوروبية quot;اتالانتquot; الخميس ان القوة اضطرت الى اطلاق سراح ستة قراصنة اعتقلتهم الاربعاء فرقاطة اسبانية اثر هجوم فاشل على سفينة شحن بنمية في المحيط الهندي، مساء اليوم نفسه بسبب عدم كفاية الادلة ضدهم.

وقال الكابتن جون هاربور ان طاقم سفينة الشحن التي تعرضت للهجوم quot;رفض الشهادة ضد القراصنةquot; وquot;انه من المستحيل التفكير بملاحقات من دون ادلة كافيةquot;.

وبناء عيه quot;تم الافراجquot; عن القراصنة الستة quot;واودعوا في زورق صغير لبلوغ الشاطىء الصوماليquot;، كما اوضح المتحدث.

وعندما هاجم القراصنة سفينة الشحن التي كانت في طريقها الى مقديشو، تبادلوا اطلاق النار مع الحراس الخاصين على متنها قبل ان يلوذوا بالفرار.

وكانت الفرقاطة الاسبانية نافارا التي توجهت على الفور الى مكان الحادث، قد فتشت القراصنة الذين كانوا على متن سفينة وزورقين.

وعثر البحارة الاسبان على جثة قرصان على متن احد الزورقين، قتل، بحسب مشاهداتهم، برصاصة من سلاح خفيف.

وقد اغرقت سفينة القراصنة واقتيد القراصنة الستة الناجون الى الفرقاطة الاسبانية.

وابرم الاتحاد الاوروبي اتفاقيات مع دول في المنطقة (كينيا وجزر سيشيل) للتمكن من محاكمة واحتجاز القراصنة الاسرى على اراضيها.

وقد حاكمت ارض الصومال، المنطقة التي اعلنت حكما ذاتيا من طرف واحد في شمال الصومال، عشرات القراصنة اعتقلهم عناصر حرس حدودها او سلمتهم سفن اجنبية.