قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

روما: أدلى الايطاليون باصواتهم الاحد في أول يوم من الانتخابات الاقليمية الجزئية التي يرغب رئيس الحكومة سيلفيو برلوسكوني أن يجعل منه مبايعة لحكومته لكن يحوم حولها شبح امتناع عدد كبير من الناخبين عن التصويت.

وافادت وزارة الداخلية ارقاما تخص تسعة اقاليم حيث ان الاربعة المتبقية تنظم نتائجها بشكل مستقل، وان نسبة المشاركة بلغت عند الساعة 20:00 بتوقيت غرينتش حوالى 47.5% اي بتراجع تسع نقاط مقارنة بالانتخابات الاقليمية لسنة 2005 (56.4% في الساعة نفسها)، مما يؤكد مخاوف اليمين من ارتفاع كبير في نسبة الامتناع عن التصويت.

وقال رئيس الحكومة لدى تصويته في ميلانو (شمال) quot;آمل ان لا تتغلب الكراهية على المحبة، وما زلت مقتنعا بانه يجب دوما ان نكون ايجابيينquot;، في تلميح الى حوبه شعب الحرية الذي يسميه quot;حزب الحبquot; ويرى انه يواجه حزب quot;الكراهية والحسدquot; اي المعارضة اليسارية.

وصرح رئيس حزب quot;ايطاليا القيمquot; انطونيو دي بييترو بعد الادلاء بصوته quot;على الناخبين اختيار معسكرهم، بين من يدافع عن الدستور يوميا، على غرار quot;ايطاليا القيمquot; ومن ينتهك بانتظام القوانين والديموقراطية. نحن مقتنعون انه من الضروري في المرحلة الحالية مكافحة هذا الانحراف الخطير المناهض للديموقراطية الذي يمثله سيلفيو برلسكونيquot;. وكتبت صحيفة كورييرا ديلا سيرا في مقالها الافتتاحي quot;للوهلة الاولى يبدو (الاقتراع) وكانه استطلاع كبير حول حكومة سيلفيو برلوسكونيquot;.

وبعد التنديد بquot;حملة انتخابية اتسمت بعنف كلامي غير مجدquot; شددت الصحيفة عل ان الاقتراع quot;سيسمح بقياس ميزان القوى داخل اليمين حيث تشم رابطة الشمال رائحة الفوزquot; في المناطق الغنية بشمال البلاد. وذلك قد يتيح لها الاضطلاع بدور كبير ضمن غالبية سيلفيو برلوسكوني.

وتسعى رابطة الشمال الحزب الشعبوي بزعامة اومبرتو بوسي لانتزاع الموقع الاول من حزب شعب الحرية في مقاطعات الشمال وخصوصا لومبارديا والبندقية. واعلنت مسبقا نيتها بالمطالبة بوزارة اضافية وببلدية ميلانو ثاني مدن البلاد وبمطالب قد تهز حزب شعب الحرية في حال تكللت مساعيها بالنجاح.

وقد دعي الى 41 مليون ناخب الى التصويت لاختيار رؤساء 13 اقليما من اقاليم البلاد العشرين. وفتح 50 الف مركز اقتراع ابوابها الاحد من الساعة 6:00 ت غ وحتى الساعة 20:00 ت غ، كما ستفتح الاثنين من الساعة 5:00 ت غ حتى 13:00 ت غ عندما يبدأ فرز الاصوات. ويتوقع صدور اولى توقعات النتائج الاثنين حوالى الساعة 14:00 ت غ.

ويسيطر اليمين الايطالي على رئاسة اثنين من الاقاليم ال13 التي تجري فيها الانتخابات وكانت تعول قبل ثلاثة اشهر على شعبية برلوسكوني لانتزاع اربعة او خمسة اقاليم من اليسار. ولكن اليمين الذي يتخبط في الفضائح وقضايا فساد تورط فيها نوابه فقد الكثير من شعبيته خلال الاسابيع الاخيرة في حين يخشى سيلفيو برلوسكوني من ارتفاع نسبة الامتناع عن التصويت كما حصل في الانتخابات الاقليمية الفرنسية، الامر الذي سيوقع هزيمة بالاغلبية.

كما ان quot;الفوضىquot; التي حصلت حول لوائحه الانتخابية في لومبارديا وفي لاتيمو وهما الاقليمان الرئيسيان حيث لم يقبل مرشحوه الا بعد اللجوء الى القضاء، قد تكلفه خسارة اصوات. وباتت الغالبية تعتبر ان كسب اقليم او اثنين من اليسار سيشكل نجاحا.