قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: قالت السلطات الفرنسية اليوم ان استمرار الانشطة النووية لايران والتغاضي عن قرارات الامم المتحدة والوكالة الدولية للطاقة الذرية يسبب قلقا عارما لدى المجتمع الدولي ولن يحله مقترح عقد مؤتمر نزح سلاح في طهران.
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية برنار فاليرو في مؤتمر صحافي ان quot;المجتمع الدولي قلق جدا من اصرار ايران على عمليات تخصيب اليورانيوم وانشطتها النووية والتي لا تملك اهدافا مدنية او معقولة الامر الذي يعد خرقا لقرارات مجلس الامن في هذا الشانquot;.

واشار الى ان قرار مجلس المحافظين في الوكالة الدولية للطاقة الذرية والذي يستهدف انشطة ايران النووية يعكس القلق الدولي من تلك الانشطة مضيفا ان quot;ما نريده من ايران هو اجابات ملموسة للمخاوف العميقة ومطالب المجتمع الدولي وليس عقد مؤتمر لنزع السلاحquot;.

وأضاف ان quot;الحلفاء الاوروبيين وغير الاوروبيين في مجلس الامن ينسقون حول كيفية الرد على مؤتمر طهران لنزع السلاح والعمل على تقديم مقترح جديد لفرض العقوبات على ايرانquot; دون ان يؤكد انتهاء اعضاء مجلس الامن من المقترح او تقديم مسودة عنه لمجلس الامن.
يذكر ان السلطات الايرانية اعلنت عن عقد مؤتمر لنزع الاسلحة النووية في 17 و 18 ابريل الجاري وذلك بعد ايام قليلة من قمة الامن النووي التي سيستضيفها الرئيس الامريكي باراك اوباما في واشنطن.