قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بغداد: تنتشر الوحدات الخاصة التابعة لوزراة الداخلية العراقية في احياء بغداد لليوم الخامس على التوالي بعد الهجمات الدامية التي استهدفت سفارات اقليمية واوروبية ومباني سكنية اوقعت عشرات القتلى الاسبوع الماضي.

وقال ضابط رفيع في الوحدات الخاصة رافضا الكشف عن اسمه quot;تنتشر قواتنا لليوم الخامس على التوالي في عدد من مناطق بغداد بينها الغزالية (غرب) والمستنصرية (شرق) والشرطة الرابعة (جنوب غرب)، وعدد من التقاطعات المهمةquot;.

واضاف ان quot;مفارز الكلاب البوليسية وقوات مكافحة المتفجرات ترافق الوحدات الخاصة التي تقوم بتطويق بعض المناطق المشبوهةquot; مشيرا الى quot;البحث عن نحو عشرين سيارة مسروقة لدينا قوائم بمواصفاتهاquot;. يشار الى ان مديرية الوحدات تمكنت من الوصول الى منفذي بعض التفجيرات الدامية.

واكد الضابط ان الوحدات تنتشر ليلا نهارا، quot;ولدينا معلومات استخباراتية حول اشخاص مشبوهين نعمل على متابعتهمquot;. واستهدفت هجمات انتحارية اعلنت القاعدة مسؤوليتها عنها سفارات مصر وايران والمانيا الاحد الماضي ما ادى الى مقتل ثلاثين شخصا واصابة العشرات بجروح، كما سقط 35 قتيلا واكثر من مئتي جريح بعد يومين بتفجير سبعة مبان سكنية.

الى ذلك، اوضح الضابط ان quot;التحقيقات التي اجريناها خلال الفترة الماضية اكدت ان معظم السيارات التي استخدمت في التفجيرات خلال الفترة السابقة، كانت اما مسروقة او لا اوراق تسجيل لها في دائرة المرورquot;.

واشار الى quot;عمليات دهم وتفتيش لعدد من المناطق الصناعية والسكينة، ونعمل على اختيار عينات في كل منطقةquot;. واكد الضابط quot;وجود تلكؤ وكسل في الكثير من نقاط التفتيش وعاقبنا عددا منها (...) فالارهاب يبدا من الفساد الاداري، بحيث ان العديد من قوات الامن يبدون تهاونا مع اشخاص لا يملكون اوراق تسجيل سيارتهم وقد تكون مسروقةquot;.