قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

جددت كل من ماليزيا وبروناي تعهدهما باتفاقية الحدود البحرية وقضايا حدود المناطق التجارية.

كوالالمبور: جددت كل من ماليزيا وبروناي تعهدهما بالالتزام باتفاقية الحدود البحرية وقضايا حدود المناطق التجارية والاستثمارية للنفط والغاز بين الدولتين المتجاورتين. وذكر بيان صادر من وزارة الخارجية الماليزية اليوم ان تجديد هذه الاتفاقية يقوم بدور كبير في توطيد العلاقات الثنائية بين البلدين وانهاء الخلاف الحدودي الذي استمر لاكثر من 20 عاما.

واشار البيان الى ان رئيس الوزراء الماليزي السابق عبدالله احمد بدوي وسلطان بروناي حسن البلقية كان لهما دور كبير في تمهيد هذه الاتفاقية بعد مفاوضات عديدة بدأت منذ 16 من مارس 2009.

واضاف ان الطرفين قاما ايضا بتوقيع اتفاقية حول حدود المناطق التجارية للنفط والغاز وانهاء بعض العقود السابقة وتسليم بروناي بما يعرف بالكتلة (ام) والكتلة (ال) واللذين كانا سبب النزاع.

يذكر ان رئيس الوزراء السابق مهاتير محمد عارض خلفه بدوي من خلال مدونته الخاصة على تسليم هاتين الكتلتين الى بروناي مشيرا الى ان ذلك كبد ماليزيا خسائر تصل الى 320 مليار رينجت ماليزي (100 مليار دولار امريكي).

وصادق على هذه الاتفاقية مجلس الوزراء الماليزي بشرط ان تشارك ماليزيا في تطوير هاتين الكتلتين على القاعدة التجارية لمدة 40 سنة.