قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

موسكو: قتل احد عشر من عمال المناجم في انفجار وقع في منجم مساء السبت في سيبيريا بينما ما زال اكثر من ثمانين شخصا آخرين هم عشرون من رجال الانقاذ وستون من عمال المناجم، عالقين فيه.

واعلنت وزارة الحالات الطارئة الروسية ان احد عشر عاملا قتلوا وجرح 41 آخرون في الانفجار الذي نجم عن غاز الميتان في منجم راسبادسكايا في منطقة كيميروفو.

وكان 370 عاملا داخل المنجم عند وقوع الانفجار، قتل منهم 11.

وكانت حصيلة سابقة تحدثت عن سقوط سبعة قتلى في الحادث.

وقالت لجنة التحقيق التابعة للنيابة ان عمليات الانقاذ علقت quot;بسبب وقوع انفجار ثان ناجم عن غاز الميثانquot;، موضحة ان مصير quot;رجال الانقاذ والعمال العالقين غير معروف حالياquot;.

واعلن حاكم منطقة كيميروفو امان تولييف تعليق عمليات الانقاذ مؤكدا ان الوضع داخل المنجم خطير جدا.

واضاف في تصريحات نقلتها وكالة الانباء ايتار تاس ان quot;عمليات الانقاذ ستستأنف عندما يعود الوضع الى طبيعته في المنجمquot;، مؤكدا ان مواصلة العمليات الآن quot;سيعني ارسال اشخاص الى الموتquot;.

وراسبادسكايا هو احد اهم المناجم في روسيا. وهو يقدم الفحم لمصانع التعدين في روسيا واوكرانيا واروبا الشرقية واسيا.

ويأتي هذا الحادث بينما تحيي روسيا اليوم الذكرى الخامسة والستين لانتصار الحلفاء على المانيا النازية في اكبر عرض عسكري ينظم منذ منذ انهيار الاتحاد السوفياتي، يشارك فيه للمرة الاولى جنود من دول حلف شمال الاطلسي.