قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ناقش رئيس الوزراء الإيطالي سيليفو برلوسكوني وزوجته شروط الطلاق خلال خمس ساعات.

روما: بات رئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو برلوسكوني وزوجته فيرونيكا لاريو قريبين من أن يتفقا على شروط الطلاق وفق إفادة وكالة أنباء انسا الإيطالية. ويذكر أن برلوسكوني و لاريو قضيا أكثر من خمس ساعات يوم السبت في دار القضاء بميلانو.

ويشار إلى أن لاريو تطالب، بالإضافة إلى بعض العقارات، بمبلغ مالي مقداره 3,5 مليون يورو شهريا، وهو مبلغ باهظ بحسب رأي محامي برلوسكوني الذين يبحثون تقديم تعويض مقداره 200 إلى 300 ألف يورو شهريا.

وذكرت الصحافة الإيطالية أن زوجة رئيس الوزراء الإيطالي طلبت الطلاق بعدما ضاقت ذرعا بسلوك زوجها حيال عائلته طوال ثلاثين عاما من زواجهما وافتتانه بالشابات الجميلات. وأفادت الصحافة أيضا أن فيرونيكا لاريو اتصلت بمحامية تحظى بثقتها وأعطتها تعليمات بالشروع في إجراءات الطلاق في أسرع وقت ممكن.

وأشير إلى أن الكيل طفح عندما حضر برلوسكوني عيد الميلاد الثامن عشر لشقراء جميلة في نابولي، فيما تؤكد زوجته انه لم يحضر عيد الميلاد الثامن عشر لأي من أولاده.

ونقلت صحيفة quot;لا ستامباquot; عن فيرونيكا قولها لصديقات لها: quot;لم أحتمل بصراحة أن أقرأ في الصحف انه يخالط قاصرة، لأنه كان يعرفها قبل بلوغها الثامنة عشرة، إنها تدعوه جدي وتتحدث عن لقاءاتهما في روما وميلانو. كيف يمكن البقاء مع رجل كهذا؟quot;

والتقى سيلفيو برلوسكوني وفيرونيكا لاريو عام 1980 وعقدا زواجا مدنيا بعد عشر سنوات، بعد طلاق رئيس الوزراء من زوجته السابقة. ولهما ثلاث أولاد هم باربرا (24 عاما) وايليونورا (22 عاما) ولويجي (20 عاما).