قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الخرطوم : أعلنت الشرطة السودانية اليوم أن 27 من عناصرها قتلوا وأصيب 27 آخرون بجروح في معارك مع متمردي حركة العدل والمساواة جنوبي اقليم دارفور. وقالت الشرطة في بيان ان قائمة قتلى المعارك التي جرت بين مدينتي (الضعين) و(نيالا) بجنوب دارفور تضم ثلاثة ضباط وأن البقية من ضباط الصف والجنود. وأكدت الشرطة أن قواتها لا تزال تلاحق فلول المتمردين الفارين من المعارك التي دارت أمس الأول حتى يستتب الأمن في المنطقة.

ودارت خلال ال48 ساعة الماضية معارك ضارية بين القوات الحكومية ومتمردي حركة العدل. وأعلن الجيش السوداني في وقت سابق اليوم ان قواته سيطرت على قاعدة رئيسية لحركة العدل والمساواة المتمردة وقتلت 108 من عناصرها في جبل مون في ولاية غرب دارفور . وقال المتحدث باسم الجيش الصوارمي خالد سعد للصحافيين quot;حررنا جبل مون من حركة العدل والمساواة وقتلنا 108 متمردين وأسرنا 61 واستولينا على 16 عربة لاندر كروزر وثلاث شاحنات كبيرةquot;.

ويبعد جبل مون 70 كيلومترا جنوب الجنينة عاصمة ولاية غرب دارفور. وكان متمردو حركة العدل والمساواة أعلنوا امس أن المفاوضات حول دارفور لن تستأنف في المدى المنظور مع الحكومة السودانية وان الوضع أصبح حالة حرب بين الجانبين .

وكانت المفاوضات بين الخرطوم وحركة العدل والمساواة اقوى الحركات الدارفورية عسكريا توقفت بسبب الانتخابات في السودان ومن المقرر أن يتوجه الوفد الحكومي التفاوضي في وقت لاحق اليوم الى العاصمة القطرية لاجراء جولة من المشاورات مع الوساطة لتحديد ترتيبات الجولة المقبلة وتحديد موعدها. وأكد رئيس الوفد أمين حسن عمر أن الوفد سيجرى مشاورات مع الوساطة في الدوحة بهدف اطلاق التفاوض مع الحركات الدارفورية.

وقال ان الحكومة ستستمر في المفاوضات مع حركة التحرير والعدالة بزعامة التجاني السيسي التي اعلنت استعدادها للتفاوض فيما ستكون حركة العدل والمساواة بزعامة خليل ابراهيم خارج الحسابات لأنها لم تبد أي جدية للتفاوض. وأضاف أن افعال حركة العدل والمساواة تدل على أنها غير جادة في التوصل الى تسوية سليمة