قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أكد رئيس مجلس الامة الكويتي جاسم محمد الخرافي اليوم أهمية الدور الذي تقوم به الجمهورية الاسلامية الايرانية في استقرار الاوضاع في المنطقة نظرا لما تمثله من ثقل سياسي فيها مشيدا في الوقت ذاته برسوخ وتميز العلاقات التي تربط بين الجارتين الصديقتين الكويت وايران.
جاء ذلك في بيان صحافي للرئيس الخرافي عشية مغادرته البلاد على رأس وفد برلماني متوجها الى العاصمة الايرانية طهران تلبية لدعوة من نظيره رئيس مجلس الشورى الايراني الدكتور علي لاريجاني.
وقال الرئيس الخرافي ان دولة الكويت حريصة على تنمية وتطوير علاقاتها مع الجمهورية الاسلامية الايرانية الصديقة في المجالات كافة خاصة مع الامكانيات الكبيرة المتاحة لتعزيز هذه العلاقات لاسيما على الصعيد البرلماني.
ونوه في الوقت ذاته برسوخ وتميز العلاقات التي تربط البلدين الصديقين مستذكرا موقف ايران المشرف من احتلال النظام الصدامي البلاد في عام 1990 .
واكد الرئيس الخرافي في هذا السياق اهمية الدور الذي تقوم به ايران في استقرار الاوضاع في المنطقة نظرا لما تمثله من ثقل سياسي فيها.
واوضح ان زيارته التي تستمر ثلاثة أيام تأتي في سياق دعم وتوثيق العلاقات الثنائية بين البلدين على الصعيد البرلماني وسيتم خلال الزيارة تنسيق المواقف بين مجلس الامة الكويتي ومجلس الشورى الاسلامي الايراني في كل من اتحاد الدول الاعضاء في منظمة المؤتمر الاسلامي وجمعية اتحاد برلمانات آسيا والاتحاد البرلماني الدولي.
ويضم الوفد المرافق كلا من مراقب المجلس الدكتور محمد الحويلة ونائب رئيس لجنة الصداقة البرلمانية الكويتية الايرانية ورئيس لجنة الشؤون التشريعية والقانونية حسين الحريتي ورئيس لجنة الشؤون الخارجية مرزوق الغانم ورئيس لجنة شؤون المرأة الدكتورة معصومة المبارك والنائب عدنان المطوع